الفرص الاستثمارية في الأسواق الناشئة

سجّل لقراءة تحليلنا

سجّل اليوم

فوائد حصولك على الدليل الإرشادي المجاني

  • اكتشف لماذا تتجه أسواق الاستثمار نحو الأسواق الناشئة مثل البرازيل والهند والصين والإمارات العربية المتحدة.
  • تعرّف على الأسباب وراء تقديم هذه الدول لفرص نمو محتملة على المدى الطويل، ولكن بمستويات عالية من التقلبات أيضاً.
  • اكتشف لماذا أنت بحاجة لمعرفة دورة السيولة العالمية إن كنت تريد أن تصبح متداولاً ناجحاً في الأسواق الناشئة.
  • احصل على نظرة متعمقة لأهمية الأحداث السياسية والبيانات الاقتصادية في صياغة أي استراتيجية تداول للسوق الناشئة.
  • نصائح للمتداولين الجدد: ما هي أهم خمس عملات في الأسواق الناشئة؟ ما هي الاستراتيجيات الأكثر رواجاً التي يستخدمها المتداولين لهذه الأسواق؟

حول الأسواق الناشئة

منذ عام 2008، ساهمت الأسواق الناشئة بأكثر من 80 ٪ من حجم النمو العالمي، بالإضافة إلى دورها الجوهري في إحداث عدد كبير من فرص العمل في اقتصادات الدول المتقدمة. والأهم من ذلك، أن التغيرات الجيوسياسية والاقتصادية والديمغرافية الرئيسية كان لها تأثير كبير على الشركات والاقتصادات في بلدان الأسواق الناشئة، بل وجعلتها مراكز استثمارية رائجة لمتداولي الفوركس والأسهم.

يتضمن مؤشر MSCI للأسواق الناشئة، وهو مقياس لأداء سوق الأوراق المالية، 26 دولة في فئة الأسواق الناشئة، بما في ذلك البرازيل والصين وماليزيا وكولومبيا والهند وجمهورية التشيك والإمارات العربية المتحدة وسنغافورة والمملكة العربية السعودية وهونغ كونغ والكويت وتايلاند وجنوب افريقيا. يتتبع المؤشر القيمة السوقية لكل شركة مدرجة في بورصات هذه الدول، ومن أبرزها أسواق الأسهم الآسيوية مثل الصين وتايوان والهند.

اقرأ المزيد إن كنت مهتماً بالتداول في الأسواق الناشئة من خلال دليلنا المجاني الجديد.

سجّل اليوم للحصول على دليلك المجاني