08 مارس, 2019

الدولار تحت المجهر اليوم بعد انخفاض اليورو

الكلمات
  • الدولار
  • اليورو
  • الذهب
  • الاستراليني
  • الأسهم
  • الين

بعد يوم كامل تمحور حول أداء اليورو، جاء دور العملة الأمريكية لتهيمن على حركة السعر اليوم قبيل صدور تقرير الوظائف الأمريكي. وقد انخفض اليورو يوم أمس بعد إعلان البنك المركزي الأوروبي عن جولة أخرى من قروض TLTRO في محاولة للحفاظ على النمو في منطقة اليورو ومواجهة المخاطر الجيوسياسية المقلقة. وانخفضت الأسهم مرة أخرى، في حين وجد الذهب بعض الدعم بينما بقيت أسعار النفط دون تغيير.

هذا وسيكون الدولار الأمريكي هو المحور الرئيسي للمستثمرين اليوم. وقد ارتفع الدولار يوم أمس مقابل اليورو والاسترليني لكنه تكبد خسائر مقابل الين الياباني خلال ليلة أمس بعد أن تجاوزت البيانات اليابانية توقعات السوق. والسؤال الآن هل ستتمكن العملة الأمريكية من إنهاء الأسبوع بشكل إيجابي مقابل نظرائها ؟ في الواقع يعتمد هذا الشيء على المكونين الأساسيين لتقرير الوظائف: عدد الوظائف المضافة إلى الاقتصاد الأمريكي الشهر الماضي ومعدل نمو الأجور.

نبدأ مع مكون الوظائف الجديدة المضافة حيث يتوقع المحللون 180 ألف وظيف جديدة لشهر فبراير. وسيكون هذا أقل بكثير مقارنة بقراءة الشهر السابق، لكنه سيظل يمثل سوق عمل قوية، وهو ما يدعم النظرة العامة للاقتصاد المحلي الأوسع. وإذا جاء هذا العدد بالقرب من 180 ألف أو فوقها – ولم نرى تعديلاً مخيباً للآمال لبيانات شهر يناير – عندها سننظر إلى النتيجة بأنها إيجابية للدولار. في نفس الوقت، يعتبر متوسط ​​دخل الفرد هو مكون هام آخر لتقرير اليوم، وربما أكثر أهمية من عدد الوظائف المضافة.

وننتقل إلى مكون نمو الأجور الذي يحمل أهمية قصوى للاقتصاد المحلي حيث تدفع الأجور المرتفعة لزيادة الإنفاق وبدء المزيد من الاستثمارات في جميع قطاعات الاقتصاد. وتشير التقديرات إلى صدور قراءة عند 0.3٪ ، وهي نسبة أعلى بكثير من مستوى 0.1٪ في الشهر الماضي. وإذا جاءت الطباعة الفعلية متماشية مع التوقعات، إلى جانب عدد إيجابي من الوظائف المضافة، فسيتم التعامل مع هذه التركيبة على أنه تقرير وظائف قوي ما سيدفع الدولار الأمريكي إلى قمم جديدة. على الجانب الآخر، ستؤدي أي رقام سلبية اليوم إلى خيبة أمل الدولار: فإذا جاء رقم الوظائف المضافة عند 100 ألف وظيفة، مع نمو ثابت في الأجور عند 0.1٪ ، عندها سيتعرض الدولار لعمليات بيع واسعة.

إلى جانب ذلك، يتم تداول الدولار / الين حول مستوى 111 بعد صدور أرقام الناتج المحلي الإجمالي الياباني والإنفاق الأسري التي عززت أداء الين. ومع ذلك، سيسمح أي تقرير وظائف قوي بتعافي الدولار ودفع الأسعار نحو 111.50 في حين أن أي قراءة سلبية ستدفع الين إلى 110.20 أمام الدولار. من جانبه، يتم تداول الاسترليني عند 1.31 صباح اليوم واعتماداً على نتائج تقرير اليوم، فإننا نرى تحركاً نحو 1.30 أو نحو 1.3180 بنهاية اليوم.

على صعيد آخر، يحاول الذهب تأسيس بعض الزخم في محاولة لتحقيق بعض التقدم هذا الصباح، إلا أن تحركاته ستعتمد بوضوح على الطريقة التي سيتداول بها الدولار بعد صدور تقرير الوظائف الأمريكي. وهنا فإن أي قراءة قوية ستهدم محاولات الذهب للارتفاع، وستضع مستوى 1278 دولار على المحك، في حين أن أي قراءة سلبية ستدعم الاتجاه الصعودي للذهب مع ظهور منطقة 1304 في الافق.

 

أخيراً، تتداول الأسهم العالمية بصورة سلبية هذا الصباح، على خلفية التعاملات الهبوطية يوم أمس والمعنويات المتردية للأسواق الآسيوية. وقد صُدم المستثمرون بتصنيف بيع واحدة من أكبر شركات الوساطة في الصين، ما يشير إلى أن الحكومة المركزية قد تُفضّل التباطؤ في الارتفاع الأخير. في كل الأحوال، لا تزال المخاوف حاضرة من تباطؤ النمو العالمي. ويمكن لتقرير اليوم أن يعمل على تخفيف حدة هذه المخاوف إذا ما جاء بطريقة إيجابية، وإلا فقد نشهد المزيد من الخسائر في الأسهم حتى نهاية الأسبوع.

________________________________________

أحداث السوق التي يجب متابعتها

- تقرير الوظائف الأمريكي للقطاع الخاص - 5.30 مساء

- متوسط ​​دخل الفرد في الولايات المتحدة - 5.30 مساء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4.