03 مايو, 2019

الدولار يتقدم قبل تقرير الوظائف الأمريكي اليوم

الكلمات

يستعد الدولار والاقتصاد الأمريكي سويةً لاختتام تعاملات هذا الأسبوع بزخم إيجابي كبير، ويأتي ذلك في أعقاب البيانات القوية للناتج المحلي الإجمالي الأمريكي وتصريحات جيروم باول المتفائلة بعد اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي. واليوم حان دور تقرير الوظائف الأمريكي ليشعل حماس متداولي الدولار. في الوقت نفسه، يبدو اليورو حريصاً على الارتداد صعودياً ولكن المخاطرة تكمن في الجانب السلبي قبيل بيانات مؤشر أسعار المستهلك لمنطقة اليورو. بينما فقدت الأسهم قوتها ولكن يبدو أنها على وشك التعافي، ويهدد الذهب بمزيد من الخسائر وبات النفط ضعيفاً على المدى القصير.

وتتجه الأنظار اليوم إلى الدولار مع صدور تقرير الوظائف الأمريكي في وقت لاحق اليوم. وقد سارع متداولو الدولار لشراء العملة خلال الـ 24 ساعة الماضية بعد اجتماع لجنة السوق الفدرالية المفتوحة، وتشير تصريحات جيروم باول إلى أنه لا يوجد أي مبرر لخفض أسعار الفائدة من قبل مجلس الاحتياطي الفيدرالي في أي وقت قريب. ومع تركيز رئيس البنك المركزي الأمريكي على الجانب الإيجابي للاقتصاد من المتوقع أن يكون تقرير سوق الوظائف اليوم قوياً. لذا، يبدو أن الدولار بات مستعداً لمزيد من المكاسب.

وتشير التوقعات أن يصل عدد الوظائف المضافة إلى الاقتصاد الأمريكي إلى حوالي 190 ألف وظيفة، وهو ما إذا كان مؤكداً يصور الحالة القوية لسوق العمل. في الوقت نفسه، من المتوقع أن يرتفع نمو الأجور عن القراءة الضعيفة في الشهر الماضي حيث يبحث الاقتصاديون عن ارتفاع شهري بنسبة 0.3٪. وباستثناء أي مفاجأة في أي من المكونين، من المفترض أن يؤكد تقرير اليوم وجهة نظر الاحتياطي الفيدرالي الإيجابية للاقتصاد، وهو ما سيوفر دفعة قوية للدولار. يحوم حالياً زوج العملات الدولار / الين حول مستوى 111.50، لكن هناك احتمال بصعوده إلى 112.

من جانب آخر، سوف يجذب اليورو أيضا اهتمام المستثمرين اليوم في ضوء أرقام التضخم في منطقة اليورو. ومن المقرر أن يصدر مؤشر أسعار المستهلك في منطقة اليورو قبل صدور بيانات الوظائف الأمريكية وسيعتمد اليورو على نتائج هذه البيانات في تحديد اتجاهه. ويتوقع المحللون صدور بيانات إيجابية من شأنها أن توفر الدعم للعملة الضعيفة ولكن هناك مخاطر من حدوث إخفاق محتمل في تقرير مؤشر أسعار المستهلك. حالياً، يتم تداول اليورو بالقرب من 1.1175 وإذا شهدنا نتائج سلبية لمؤشر أسعار المستهلكين، فقد يتجه السعر نحو 1.11.

على صعيد آخر، واصل الذهب خسائره نظراً لتقدم الدولار وبات حاجز 1268 تحت الضغط. وشهد المعدن الأصفر ارتداداً ليلة أمس من منطقة الدعم الرئيسية هذه ولكن قد لا ينتهي التراجع بعد ذلك. واعتماداً على نتائج تقرير الوظائف اليوم، قد يتم اختراق هذا المستوى الرئيسي على المدى المتوسط ​​، وإذا حدث ذلك ، فسيكون المستوى التالي للتركيز عليه 1255. وعلى نحو مشابه، شهد النفط المزيد من الضعف يوم أمس وكان مستوى 62 دولار هو أحدث دعم اختبره. حالياً، يشير التحيز على المدى القريب إلى انخفاض مع تركيز مستوى 60.50 دولار.

أخيراً، أنهت الأسهم العالمية تعاملاتها أمس في المنطقة الحمراء مع انخفاض الأسواق الأوروبية بنسبة 1٪ بينما خسرت الأسواق الأمريكية 0.3٪ في المتوسط. ومع ذلك ، ارتفعت العقود الآجلة للأسهم على جانبي الأطلسي هذا الصباح، قبل تقرير الوظائف الأمريكي. وقد يكون افتقار باول إلى تلميحات نحو تخفيض محتمل في سعر الفائدة قد خيب آمال بعض المستثمرين، ولكن كما ذكرنا أمس ، فإن وجهة نظرنا بأن النظرة الإيجابية للاقتصاد المحلي ستكون المحفز السائد الصعودي.

 
Billion
Positions Opened
 
Thousand
Active Users
 
Trillion
Traded Value