18 يوليو, 2018

تصريحات جيروم باول تُحلّق بالدولار عالياً وانخفاض للجنيه الاسترليني قبل مؤشر أسعار المستهلكين البريطاني

الكلمات

يتركز الاهتمام هذا الصباح على الجنيه الإسترليني الذي أظهر علامات ضعف غريبة بعد صدور تقرير التوظيف البريطاني يوم أمس. وقد هوت العملة البريطانية حوالي 150 نقطة بعد صدور بيانات سوق العمل التي أشارت إلى ثبات مستويات البطالة على حالها مع انخفاض طفيف في نمو الأجور. حالياً، تحوم الأسعار حول منطقة 1.31، ويتحول التركيز الآن إلى تقرير التضخم الذي سيصدر في وقت لاحق من اليوم. وسيحرص المستثمرون على معرفة مدى نمو الأسعار في المملكة المتحدة بهدف قياس مدى احتمال زيادة أسعار الفائدة من بنك انكلترا في أغسطس المقبل.

إلى جانب ذلك، انخفض احتمال رفع أسعار الفائدة في الشهر المقبل دون 80٪ يوم أمس، لا سيما مع زيادة أجواء عدم اليقين السياسي التي قد تردع بنك إنكلترا من اتخاذ هذا القرار في أغسطس. بكل الأحوال، سيؤثر تقرير التضخم اليوم على حركة السعر وقد تساعد أي قراءة إيجابية في دفع الاسترليني فوق مستوى 1.31.

في الضفة المقابلة، قفز الدولار الأمريكي بعد شهادة جيروم باول التي أعادث الثقة لدى المتداولين حول مسار رفع أسعار الفائدة من جانب البنك المركزي. وأوضح رئيس الاحتياطي الفيدرالي أن البنك المركزي لا يزال مقتنعاً بنمو الاقتصاد المحلي وخططه للحفاظ على رفع أسعار الفائدة رغم ما يحدث من أجواء الحرب التجارية. إثر ذلك، سجل الدولار الأمريكي مكاسب قوية أمام جميع العملات الأخرى، لكن تركيزنا سينصب أكثر على زوج الدولار/الين المتأخر. وقد يؤدي استمرار قوة الدولار إلى دفع الزوج صعوداً إلى 113.80 وهو المستوى التالي الذي يتوجب التركيز عليه.

لا تزال السلع تتعرض لضغوط كبيرة جراء خسائر الذهب والنفط خلال الـ 24 ساعة الماضية. وقد انخفض المعدن الأصفر بسرعة يوم أمس في مواجهة ارتفاع الدولار وتتداول الأسعار الآن بالقرب من مستوى 1225 دولار. وفي الحقيقة يعتبر هذا انخفاضاَ كبيراً، وفي حال استمر صعود الدولار عندها قد نرى تراجعاً لأسعار الذهب نحو منطقة 1.217 دولار. من ناحية أخرى، لا يزال النفط ضعيفاً دون 68 دولار للبرميل وينحصر تركيزنا الآن على مستوى الدعم عند 67 دولار، حيث سيؤدي أي اختراق هبوطي إلى كشف مستوى 65 دولار.

أخيراً، تباين أداء الأسهم في آسيا هذا الصباح بعد يوم إيجابي معتدل للأسواق الأمريكية. وتشير العقود الآجلة في أوروبا والولايات المتحدة نحو افتتاح إيجابي للأسواق. وفي ظل استمرار جيروم باول بتقديم حوافز إيجابية يمكن للمستثمرين التركيز الآن على موسم الأرباح دون القلق بشأن احتمال حدوث تباطؤ عالمي - أو أمريكي - على خلفية النزاع التجاري. من جهته، انتعش مؤشر فوتسي 100 عن أدنى مستوياته بينما يستمر مؤشر داو جونز في الصعود نحو مستويات 25400 نقطة.

 
Billion
Positions Opened
 
Thousand
Active Users
 
Trillion
Traded Value