25 نوفمبر, 2019

الصين تعلن تشديد قواعد الملكية الفكرية، هل ستكون نبرة بنك الاحتياطي الأسترالي حذرة غداً؟

الكلمات
  • China
  • Dollar
  • Gold
  • Euro
  • Stocks
  • Dow Jones

خلاصة أحداث السوق: الأسهم العالمية تتطلع لتحقيق مكاسب اليوم مع تجدد التفاؤل التجاري بين الولايات المتحدة والصين

حطمت الأسهم الأمريكية سلسلة أرباحها التي استمرت أربعة أسابيع، حيث أثرت الأخبار المتضاربة حول صفقة التجارة الجزئية بين الولايات المتحدة والصين على معنويات المستثمرين على مدار الأسبوع، على الرغم من دعم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لسوق الأسهم يوم الجمعة بعد أن قال إن هناك "فرصة جيدة جداً" للتوصل لصفقة تجارية مع الصين. وتعرضت مؤشرات داوجونز وأس آند بي 500 وناسداك لخسارة أسبوعية بلغت 0.46 ٪ و 0.33 ٪ و 0.25 ٪. لكن العقود الآجلة للأسهم الأمريكية ارتفعت صباح الاثنين بسبب تجدد التفاؤل التجاري بين واشنطن وبكين. وقد أعلنت الصين يوم الأحد أنها تتطلع إلى أن تكون أكثر صرامة بشأن حقوق الملكية الفكرية، وهي إشارة للمستثمرين بأن بكين تتنازل عن القضايا الرئيسية التي تخص الحرب التجارية الأمريكية الصينية. وارتفعت العقود الآجلة لمؤشر داو الإلكتروني المصغر بنسبة 0.28٪.

وانخفضت أصول الملاذ الآمن لليوم الثالث على التوالي يوم الجمعة، بعد تعليقات إيجابية من ترامب حول الاتفاق التجاري حيث انخفض الذهب بنسبة 0.17 ٪، وتراجع الين مقابل الدولار بنسبة 0.03 ٪. لكن مؤشر الدولار ارتفع بنسبة 0.28 ٪ ، حيث جاءت نتائج مؤشر بيانات مؤشر مديري المشتريات الأفضل من المتوقع والمراجعة التصاعدية لثقة المستهلك لشهر نوفمبر كمفاجأة إيجابية للمستثمرين.

وانخفض مؤشر نيكاي وسترايتس تايمز للأسبوع الثاني على التوالي، حيث خسرا 0.82 ٪ و 0.41 ٪ خلال الأسبوع الماضي. وحقق مؤشر هانغ سنغ مكاسب أسبوعية بلغت 1.02 ٪ بعد تراجع حدة الاحتجاجات في هونغ كونغ مقارنة بالأسبوع السابق. صباح الاثنين، ارتفعت الأسهم الآسيوية بعد إعلان الحكومة الصينية عن تشديد قواعد الملكية الفكرية. وبدأ مؤشر نيكاي ومؤشر هانغ سينغ ومؤشر ستريتس تايمز جلسة التداول يوم الاثنين بنسبة 0.78 ٪ ، 1.05 ٪ و 0.50 ٪.

بشكل عام، يبدو الأسبوع المقبل حافلاً بالبيانات الاقتصادية الأساسية حيث سيتم صدور أرقام الناتج المحلي الإجمالي (التقدير الثاني للربع الثالث) وأرقام التضخم وطلبات السلع المعمرة والدخل والإنفاق الشخصي لشهر أكتوبر في الولايات المتحدة. كما سيتم متابعة خطابات المسؤولين الرئيسيين في بنك الاحتياطي الأسترالي يوم الثلاثاء عن كثب. بالإضافة إلى ذلك، ستصدر تقارير التضخم من كل من ألمانيا والاتحاد الأوروبي هذا الأسبوع أيضاً.

 

تحليل اليوم: متداولو الدولار الأسترالي على أهبة الاستعداد ليوم الثلاثاء

يبدو أن الدولار الأسترالي بات مستعداً لتحقيق مكاسب اليوم، منهياً سلسلة خسائر استمرت ثلاثة أيام أمام نظيره الأمريكي. ووصل زوج العملات (الدولار الاسترالي/الدولار الأمريكي) إلى 0.6803 (مرتفعاً بنسبة 0.25٪) اعتباراً من يوم الاثنين الساعة 8.30 صباحاً (+4 بتوقيت غرينتش)، بعد أن تجددت آمال المستثمرين بالتوصل لصفقة التجارة بين الولايات المتحدة والصين بعد إعلان الصين تشديد قوانين الملكية الفردية يوم الاحد.

لكن خطاب محافظ بنك الاحتياطي الأسترالي فيليب لوي وخطاب نائب المحافظ غاي ديبيل قد تمارس ضغوطاً سلبية على الدولار الأسترالي حيث سيبحث المستثمرون عن تلميحات بشأن قرار السياسة النقدية التالي لبنك الاحتياطي الأسترالي في الثالث من ديسمبر. وسيتحدث ديبيل قبل لوي في المؤتمر الوطني للمجلس الأسترالي للخدمة الاجتماعية يوم الثلاثاء، وسيتطرق لمواضيع مثل العمالة والأجور. ونظراً لأن معدل البطالة في أستراليا ارتفع إلى 5.3٪ لشهر أكتوبر من 5.2٪ في سبتمبر (بشكل متزايد عن المعدل المستهدف لبنك الاحتياطي الأسترالي البالغ 4.5٪) وتراجع نمو الأجور في أستراليا للربع الثالث إلى أدنى مستوى له منذ الربع الثاني من عام 2018، يبدو أن خطاب ديبيلي سيكون سلبياً ما يعني زيادة الاتجاه الهبوطي للدولار الاسترالي. لاحقاً في ذلك اليوم، سيتابع المستثمرون خطاب لوي بشأن السياسة النقدية غير التقليدية بحثاً عن أي علامات سلبية في المستقبل القريب.

وإذا توقعنا السيناريو الأسوأ الذي يتمثل بنبرة متشددة من خطاب نائب المحافظ غاي ديبيل مع تطرق محافظ الاحتياطي الاسترالي لوي إلى إمكانية تقديم برنامج التيسير الكمي، فمن المرجح أن يتراجع الدولار الأسترالي مقابل الدولار الأمريكي ويهبط دون 0.6770 ليتداول بين 0.6770 و 0.6754. ولكن إذا عبر أحد الرجلين عن نبرة سلبية، فمن المتوقع انخفاض ​​الدولار الأسترالي / الدولار الأمريكي بشكل طفيف نحو 0.6777. بينما يتمثل أحسن السيناريوهات من خلال عدم تطرق كلا المسؤولين لأية مواضيع سلبية ورسائل متشائمة إلى السوق، عندها من الممكن أن يرتفع الدولار الاسترالي نحو 0.6821.