19 ديسمبر, 2019

انخفاض المؤشرات الأوروبية والأمريكية، هل سيعلن بنك إنكلترا عن محافظه الجديد اليوم؟

الكلمات
  • Dollar
  • Gold
  • Yen
  • Euro
  • Pound
  • Stocks

خلاصة أحداث السوق: مشاكل شركة فيدكس تدفع الأسهم الأمريكية للانخفاض

تراجعت مؤشرات داوجونز وأس آند بي 500 متأثرة بأسهم شركة فيدكس الأمريكية، بعد أن خفض العملاق اللوجستي توقعاته للأرباح لعام 2020. وتراجعت أسهم الشركة بنسبة 10.03٪ بعد أن توقعت انخفاض أرباحها لعام 2020 بفضل ارتفاع النفقات والتحول العالمي نحو السياسات التجارية الحمائية وانقسامها عن أمازون. لكن مؤشر ناسداك تمكن من الارتفاع بشكل طفيف يوم الأربعاء بفضل المكاسب التي حققتها كل من تسلا ونيتفليكس وفيسبوك.

Indexes_Change

من جانب آخر، يستمر الجنيه الإسترليني في تعرضه للضغط حيث لا يزال سيناريو خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق مطروحاً على الطاولة. وتتبع اليورو خسائر الاسترليني يوم الأربعاء أيضاً، على الرغم من تحسن توقعات الشركات الألمانية في ديسمبر.

Major currencies performance against the dollar

في حين انخفضت أصول الملاذ الآمن يوم الأربعاء بفضل تصاعد قوة الدولار. وقد ساهم التحسن في الاقتصاد الأمريكي يوم الثلاثاء في وضع المزيد من الضغط الهبوطي على احتمالات خفض سعر الفائدة الفيدرالي في عام 2020، مما دفع الدولار إلى الارتفاع يوم الأربعاء. هذا وقد انخفض كل من الذهب والين وسندات الخزانية الأمريكية. وارتفع العائد القياسي لسندات الـ 10 سنوات بمقدار 4 نقاط اساس إلى 1.92٪.

Safe Haven Assets

US Treasury Yields

من جهتها، تبدو الأسهم الآسيوية مستعدة لتتبع الاتجاه السلبي للاسواق الأمريكية يوم الخميس. وبدأ مؤشر نيكاي جلسة الخميس على ارتفاع بواقع 0.09٪ لكنه انخفض في وقت لاحق في الصباح. وافتتح مؤشر ستريتس تايمز على انخفاض بنسبة 0.14٪. في اليابان، أعلن البنك المركزي أنه سيُبقي السياسة النقدية دون تغيير صباح اليوم، حيث أدت حزمة التحفيز المالي للحكومة اليابانية واتفاق التجارة بين الولايات المتحدة والصين في المرحلة الأولى إلى بعض التفاؤل بتوقعاتها الاقتصادية.

Asia change

تحليل اليوم: استبعاد احتمال حدوث تغيير في السياسة النقدية لبنك انكلترا بعد الانتخابات البريطانية

سيعلن بنك إنكلترا عن قراره بشأن السياسة النقدية في الساعة 4 مساءً (4+ بتوقيت غرينتش). ويتوقع المستثمرون بأن البنك المركزي لن يقوم بأي تغيير حيث سيكون تركيز الأعضاء على اختيار من سيخلف محافظ بنك إنكلترا مارك كارني، وهو المنصب الذي سيكون شاغراً اعتباراً من 1 فبراير 2020. وأيضاً، عند الساعة 5:30 صباح الغد (4+ بتوقيت غرينتش) سيعلن بنك الشعب الصيني (البنك المركزي) قراره بخصوص معدلات القروض الرئيسية.

بالعودة إلى المملكة المتحدة، سيكون هذا هو أول اجتماع للبنك المركزي بشأن السياسة النقدية بعد الانتخابات العامة في المملكة المتحدة التي جرت في 12 ديسمبر، حيث حقق رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون وحزبه نصراً ساحقاً واستعادوا أغلبيتهم في مجلس العموم. نتيجة لذلك، فإن معظم العوامل المساهمة في قرار اليوم ستكون سياسية أيضاً. في حين أن الانتصار الانتخابي لحزب المحافظين يقلل من مخاطر خروج طويل لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي، إلا أن إحجام جونسون عن تمديد الفترة الانتقالية لبريكست لما بعد الموعد النهائي في 31 ديسمبر 2020 يجدد المخاوف من خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق.

إلى جانب ذلك، يُظهر الاقتصاد البريطاني أيضاً علامات تباطؤ، مع تراجع بيانات سوق العمل وضعف بيانات مؤشر مديري المشتريات التصنيعي في ديسمبر. كما يعطي معدل التضخم في نوفمبر سبباً لتخفيف السياسة النقدية، حيث بقي عند أدنى مستوى له في ثلاث سنوات عند 1.5٪. وقد ارتفع الجنيه الاسترليني مقابل عملات الشركاء التجاريين الرئيسيين للمملكة المتحدة، حتى بعد الانخفاض الحاد. ومن المرجح أن يؤثر الجنيه الإسترليني القوي على معدلات التضخم أيضاً.

التضخم يواصل تراجعه تحت المستوى المستهدف لبنك انكلترا. والناتج المحلي الإجمالي يشير بأن الاقتصاد البريطاني في حالة ركود

Inflation source

معدل البطالة مستقر ولكن هناك انخفاض حاد لنمو الأجور في سبتمبر 

Unemployment rate

إن المرشح الحالي المفضل لتولي منصب حاكم بنك انكلترا هو الدكتورة دام مينوش شفيق، نائب حاكم بنك إنكلترا السابق والمدير الحالي لكلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية. وإذا تم الإعلان عن شفيق كخليفة لكارني، فقد ينخفض ​​الاسترليني لأنها كانت أكثر سلبية حيال السياسة النقدية من كارني عندما عملت نائبة محافظ البنك المركزي.

وبما أن كارني على وشك إنهاء فترة ولايته كحاكم للمصرف، فمن غير المرجح أن يغير البنك المركزي سياسته النقدية. لكن من المتوقع أن تنقسم آراء أعضاء بنك إنكلترا بشأن القرار حيث قد ينخفض زوج العملات (الاسترليني / دولار) إلى مستوى 1.3007. وإذا تم الإعلان عن شفيق كخليفة لكارني، فمن المرجح أن يتراجع زوج العملات هذا أكثر وربما يصل إلى مستوى 1.2965، مع زيادة احتمالات خفض سعر الفائدة في عام 2020.

Scenario