11 نوفمبر, 2019

ستاندرد آند بورز 500 يحقق مكاسب للأسبوع الخامس ؛ هل سينخفض سعر الذهب أكثر؟

الكلمات
  • China
  • Dollar
  • Gold
  • Euro
  • Stocks

خلاصة أحداث الأمس: ترامب يؤكد عدم صحة تقارير استعداده لإلغاء التعريفات الجمركية

أغلقت المؤشرات الأمريكية الرئيسية عند مستويات مرتفعة قياسية الأسبوع الماضي بفضل تفاؤل المستثمرين بشأن الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين. وحقق مؤشر ستاندرد آند بورز 500 مكاسبه للاسبوع الخامس على التوالي، حيث ارتفع بنسبة 0.85٪ عن الأسبوع السابق. وأنهى مؤشر داو جونز الصناعي وناسداك أسبوعهما بارتفاع بنسبة 1.22٪ و 1.06٪. وتراجعت العقود الآجلة للأسهم الأمريكية يوم الاثنين بعد أن صرح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن هناك تقارير غير صحيحة عن استعداد الولايات المتحدة لرفع التعريفات عن الصين، على الرغم من أنه أشار أيضاً بأن المحادثات التجارية مع الصين تسير بشكل جيد.

بينما عانت أصول الملاذ الآمن من خسائر في الأسبوع الماضي، حيث نشهد تقدماً إيجابياً لحل النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين. وتراجع الذهب بمقدار 3.65٪ خلال الأسبوع إلى أدنى مستوى خلال ثلاثة أشهر، كما تراجع الين بنسبة 0.99٪ مقابل الدولار خلال الأسبوع الماضي. وارتفعت عائدات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات بمقدار 23 نقطة أساس لتصل إلى 1.94٪ الأسبوع الماضي.

كذلك انخفضت الأسهم في آسيا يوم الاثنين بعد تعليقات ترامب، حيث بدأ مؤشر نيكاي اليوم بارتفاع بنسبة 0.13 ٪ لكنه انخفض بنسبة 0.26 ٪. وافتتح مؤشر ستريتس تايمز جلسته اليوم على انخفاض بنسبة 0.15 ٪. كما بدأ مؤشر هانغ سنغ جلسة التداول يوم الاثنين منخفضاً بنسبة 1.05٪ ، مع انخفاض أسهم هونغ كونغ بعد تصاعد التوتر بين شرطة هونغ كونغ والمتظاهرين في المركز المالي خلال عطلة نهاية الأسبوع.

في الأسبوع المقبل، سيعلن البنك الملكي النيوزيلندي قراره بشأن السياسة النقدية يوم الأربعاء، وسيتم إصدار بيانات الناتج المحلي الإجمالي للمملكة المتحدة واليابان وألمانيا ومنطقة اليورو على مدار الأسبوع.

 

تحليل اليوم: من المرجح أن يتأثر الذهب بالاقتصاد الأمريكي والحرب التجارية الأمريكية الصينية

سجلت أسعار الذهب أدنى مستوياتها في ثلاثة أشهر يوم الجمعة، 8 نوفمبر، حيث وصلت إلى أدنى مستوى لها عند 1456.31. ويمكن أن يُعزى الانخفاض الأخير إلى انخفاض الطلب على أصول الملاذ الآمن وارتفاع الدولار خلال الأسبوع الماضي.

وارتفع مؤشر الدولار بنسبة 1.15 ٪ خلال الأسبوع نتيجة للبيانات الاقتصادية المتفائلة من الولايات المتحدة. ولا يزال قطاع الخدمات الأمريكي قوياً على الرغم من المخاطر الجيوسياسية. وسجل مؤشر مديري المشتريات (ISM) للقطاع غير الصناعي في شهر أكتوبر مستوى 54.7 ، متجاوزاً تقديرات الاقتصاديين عند 53.5. ومع تخفيض الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة للمرة الثالثة هذا العام في نهاية شهر أكتوبر، من المحتمل أن يشهد الاقتصاد الأمريكي آثار تحفيز السياسة النقدية على المدى القريب.

على الصعيد العالمي، انخفض الخطر الجيوسياسي في الأسابيع الأخيرة. فقد تم تأجيل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في الوقت الذي تستعد فيه المملكة المتحدة لإجراء انتخابات عامة في 12 ديسمبر لمعرفة ما إذا كان بإمكان رئيس وزراء المملكة المتحدة بوريس جونسون استعادة الأغلبية في مجلس العموم البريطاني من أجل إقرار مشروع قانون بريكست بسهولة أكبر. وانخفضتش حدة التوترات بين الولايات المتحدة والصين، حيث أعلنت القوتان العظمتان عن اتفاق تجاري جزئي أولي محتمل قد يتم توقيعه في الشهر المقبل.

في حين أن السوق يبدو متفائلاً بشأن الصفقة التجارية الجزئية، إلا أنها قد تشمل التراجع عن التعريفات الحالية واتفاقات الشراء وصفقات العملات. من غير المحتمل أن تنتهي فصول النزاع التجاري الأمريكي الصيني في المدى القريب. ولكن مع تأكيد ترامب على عدم صحة التقارير التي تتحدث عن استعداد الولايات المتحدة لإلغاء التعريفات، فمن المرجح أن ترتفع أسعار الذهب اليوم.

وإذا أظهر الاقتصاد الأمريكي علامات على القوة أو إذا تراجعت التوترات بين الولايات المتحدة والصين على المدى القريب، فمن المحتمل أن تنخفض أسعار الذهب، وربما تصل إلى 1458.93 لتتراوح بين 1447.98 و 1458.93. لكن قد يرتفع الذهب أيضاً، في حال أظهر الاقتصاد الأمريكي علامات تباطؤ أو إذا تصاعدت التوترات بين الولايات المتحدة والصين قبل التوقيع على الاتفاق التجاري الأولي ، وربما إلى مستوى 1468.90.

Scenario analysis of RBA's October Monetary Policy Decision

Will the bears be able to push gold lower? (H4)

يتحكم المضاربون على الانخفاض بسعر الذهب، حتى بعد أن أشار مؤشر القوة النسبية (RSI) إلى أن الذهب قد وصل إلى ذروة البيع، مما سمح للمضاربين على الارتفاع بدفع الذهب إلى الأعلى قليلاً. ولكن من المرجح أن يستمر المضاربون على الانخفاض في ممارسة الضغط الهبوطي على الذهب مع اقتراب الولايات المتحدة والصين من توقيع اتفاق تجاري جزئي ومع توقعات بزيادة قوة الاقتصاد الأمريكي. ومن المحتمل أن يتم اختبار مستوى الدعم عند 1458.93.