07 أغسطس, 2019

هل بدأت نيوزيلندا بشن "حرب العملات" أيضاً ؟ تخفيض مفاجئ لأسعار الفائدة يدفع الدولار الأسترالي والنيوزيلندي للهبوط

الكلمات
  • Dollar
  • Gold
  • Euro

خلاصة أحداث الأمس: بداية اتجاه عالمي "لخفض أسعار الفائدة"!

انخفض الدولار النيوزلندي / الدولار الأمريكي إلى أدنى مستوى له خلال عام حيث كسر مستوى 0.64، بعد قيام بنك الاحتياطي النيوزلندي بخفض أسعار الفائدة بأكبر من المتوقع. فقد توقع معظم المستثمرين والاقتصاديين أن يقوم صانعو السياسة في بنك الاحتياطي النيوزيلندي بخفض أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس هذا الصباح لكن السوق يفاجئنا دائماً كالمعتاد. فبعد خفض سعر الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس في شهر مايو، أعلن الاحتياطي النيوزيلندي عن خفض سعر الفائدة الرسمي (OCR) بمقدار 50 نقطة أساس إلى 1٪ ، والأكثر من ذلك هو أن الاحتياطي النيوزيلندي يتوقع المزيد من التخفيضات في أسعار الفائدة هذا العام وخلال العام المقبل.

لقد أظهر بيان السياسة النقدية لبنك الاحتياطي النيوزيلندي نبرة متشائمة قوية لتوقعات الاقتصاد العالمي ومستقبل قرار السياسة العامة، حيث جاء فيه "وافقت لجنة السياسة النقدية على أن تخفيض معدل الفائدة الرسمي بات أمراً ضرورياً لمواصلة تحقيق المستويات المستهدفة للتوظيف والتضخم" ؛ "لقد تراجعت النظرة الاقتصادية العالمية ويعكس تخفيض الفائدة التوقعات الاقتصادية وموازنة المخاطر الحالية".

كما أعلن بنك الاحتياطي الأسترالي أيضاً عن قراره بشأن السياسة النقدية صباح أمس، حيث أبقى على سعر الفائدة عند مستوى قياسي منخفض عند 1٪ ، حيث أكد محافظ بنك الاحتياطي الأسترالي "فيليب لاور" مجدداً حالة عدم اليقين المتزايدة للاقتصاد العالمي. على الرغم من أن الاحتياطي الأسترالي لم يبدأ في تخفيض سعر الفائدة يوم أمس، إلا أن اعتراف الاحتياطي الأسترالي بالمخاطر الحالية للاقتصاد العالمي قد عكس لهجة متشائمة لمستقبل السياسة النقدية الأسترالية أيضاً. كما ذكر السيد لاور أن بنك الاحتياطي الأسترالي يتوقع انخفاض معدلات التضخم عن التوقعات السابقة البالغة 2٪ وأن الناتج المحلي الإجمالي لعام 2019 سينخفض إلى 2.5٪ من 2.75٪.

RBA and RBNZ’s rate cut 2014-2019

من ناحية أخرى، يمتلك اليوان الصيني تأثيراً قوياً ومباشراً على الدولار الاسترالي والنيوزلندي، وقام بنك الشعب الصيني هذا الصباح بتحديد نقطة المنتصف لليوان مقابل الدولار الأمريكي عند 6.996 - أي أقوى قليلاً من مستوى 7 لكل دولار- يأتي ذلك بعد يومين فقط من تصنيف الولايات المتحدة للصين بأنها دولة تتلاعب بالعملة. وقد أدت خطوة بنك الشعب الصيني في تدعيم استقرار اليوان إلى توفير بعض الراحة للسوق بعد الكثير من المخاوف في وقت مبكر من هذا الأسبوع، في حين سجل الدولار الأمريكي مكاسبه الأولى بعد أربعة أيام متتالية من الخسائر. من جهتها، أكدت الحكومة الصينية أن البلاد قد توقفت رسمياً عن شراء المنتجات الزراعية الأمريكية، في حين ألمح البيت الأبيض أمس أنه ما زال من المتوقع أن يجتمع مع المفاوضين الصينيين في سبتمبر. بينما أغلقت وول ستريت بعد ارتفاعها من 1.2 ٪ إلى 1.4 ٪ أمس الثلاثاء.

تحليل السوق اليوم: مستقبل الدولار الأسترالي والنيوزيلندي واليوان الصيني يتأثر بشدة بالحرب التجارية

تتأثر اقتصادات أستراليا ونيوزيلندا بالصين، حيث يقوم البلدان بتصدير العديد من السلع إلى القوة العظمى الآسيوية (مثل الفحم وخام الحديد). وهذا يعني أن البنوك المركزية لهاتين الدولتين يجب أن تضع في اعتبارها النظرة الاقتصادية للصين وكيف اتجاهات اليوان إذا كانت ترغب في الحفاظ على عائد إيجابي واستمرار الطلب من الصين للمساعدة في تنمية اقتصاداتها.

في الوقت الحالي، لا يبدو هناك نهاية قريبة للحرب التجارية المتصاعدة، وليس من المرجح حدوث صفقة جديدة هذا العام بين بكين وواشنطن. ومع احتمال إضافة المزيد من الصادرات الصينية إلى التعريفات الجمركية، فمن المرجح أن يتراجع اليوان عن مستوى 7 يوان لكل دولار هذا العام، على الرغم من إدعاء بنك الشعب الصيني أنه لن يستمر في تخفيض قيمة العملة. عادة، عندما يتم كسر مستوى الدعم الحيوي، ستنخفض العملة أكثر. وفي هذه الحالة، من المتوقع أن يحتاج كل من بنك الاحتياطي الأسترالي والبنك الاحتياطي النيوزيلندي إلى خفض أسعار الفائدة مرة أو مرتين هذا العام. ومن المرجح انخفاض الدولار الأسترالي / الدولار الأمريكي والدولار النيوزلندي / الدولار الأمريكي إلى أدنى مستوياتهما على المدى المتوسط والطويل.

أخيراً، سيتم الإعلان اليوم عن بعض البيانات الاقتصادية في الصين، بما في ذلك الميزان التجاري ومعدل الواردات والصادرات، ومن المحتمل أن تقدم هذه البيانات صورة أكبر حول كيفية اتجاه اليوان على المدى القصير. وتشير التقديرات بأن هذه الأرقام ستكون أضعف من قبل، وإذا تأكد ذلك، فقد ينخفض اليوان إلى مستوى 7.14.