02 أكتوبر, 2019

القلق يهيمن على الأسواق بسبب المخاوف من التباطؤ الاقتصادي ؛ هل سيقوم بنك الاحتياطي الفيدرالي بخفض أسعار الفائدة في أكتوبر؟

الكلمات
  • China
  • Dollar
  • Gold
  • Euro
  • Stocks

خلاصة أحداث الأمس: ارتفاع الين والذهب مع انخفاض للأسهم

شهدت الأسواق العالمية يوماً صعباً أمس الثلاثاء، بعد نتائج مغايرة لتوقعات السوق لمؤشر مديري المشتريات التصنيعي الأمريكي الذي انخفض إلى 47.8 في سبتمبر. وإن أي رقم دون عتبة 50 لا يشير فقط إلى الانكماش، بل إنه يثير المخاوف من أن الولايات المتحدة تتجه نحو التباطؤ الاقتصادي - وبياناتها لشهر سبتمبر هي أيضاً الأدنى منذ يونيو 2009.

ويأمل المستثمرون في الحصول على أخبار أفضل من سوق العمل الأمريكي هذا الأسبوع حيث ستصدر أرقام تغير عدد الوظائف اليوم في الساعة 4.15 عصراً (بتوقيت جرينتش +4)، في حين سيصدر تقرير الوظائف الأمريكي للقطاع الخاص يوم الجمعة بتاريخ 4 أكتوبر عند الساعة 4.30 عصراً (بتوقيت جرينتش +4).

وفي الوقت نفسه، هيمن اللون الأحمر على تعاملات أسواق الأسهم الأمريكية يوم الثلاثاء. وانخفض مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 1.28 ٪، وتراجع مؤشر ستاندر آند بورز 500 بنسبة 1.23 ٪ في حين انخفض مؤشر ناسداك بنسبة 1.13 ٪. كما انخفض الدولار أمام العملات الرئيسية، مع إغلاق مؤشر الدولار على انخفاض بنسبة 0.25 ٪.

في المقابل، ارتفع الين أمام الدولار حيث هرع المستثمرون نحو أصول الملاذ الآمن وتقدمت العملة اليابانية بنسبة 0.5٪ خلال اليوم. وارتفع الذهب بنسبة 0.45 ٪، في حين تراجعت عائدات سندات الخزانة الأمريكية. وهبطت عائدات عامين إلى 1.55 ٪، وهبطت عائدات 10 سنوات بنسبة 1.64 ٪ وانخفضت عائدات 30 عاما إلى 2.09 ٪.

من جانبه، تقدم زوج العملات (اليورو/ دولار) بواقع 0.30 ٪ إلى مستوى 1.093 ويرجع ذلك جزئياً إلى ضعف الدولار وبيانات مؤشر مديري المشتريات الأفضل من المتوقع من الاتحاد الأوروبي، على الرغم من أن المزيد من المكاسب قد توقفت بسبب بيانات مؤشر أسعار المستهلكين المخيب للآمال الذي انخفض إلى 0.9 ٪ لشهر سبتمبر.

على صعيد آخر، أعلن البنك الاحتياطي الاسترالي أمس الثلاثاء أنه سيقوم بتخفيض سعر الفائدة النقدي بمقدار 25 نقطة أساس إلى 0.75٪، وانخفض الدولار الاسترالي مقابل الدولار الأمريكي حيث انخفض بنسبة 0.59 ٪ بعد هذا الإعلان. في حين تكبدت أسواق الأسهم الآسيوية خسائر كنظيراتها الأمريكية في بداية تداولات اليوم، حيث افتتح مؤشر نيكي ومؤشر HSI و STI بنسبة 0.64٪ و 0.73٪ و 0.75٪ على التوالي.

 

تحليل اليوم: ركّز على بيانات سوق العمل الأمريكية الجديدة

تشير توقعات السوق بأن احتمال قيام الاحتياطي الفيدرالي بتخفيض الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس قد ارتفع إلى 63.6٪ ، مقارنةً بالنسبة السابقة عند 39.6٪ المتوقعة في 30 سبتمبر. وسيتم عقد اجتماع السياسة النقدية الفيدرالي المقبل في 30 أكتوبر.

ISM Manufacturing PMI reaches two-year low

تأتي البيانات الاقتصادية عادة متأثرة بأرقام التضخم القوية، حيث بلغ مؤشر الإنفاق الاستهلاكي الشخصي الأساسي 1.9٪ للربع الثاني من عام 2019، أي بعيداً عن المستوى المحدد من الاحتياطي الفيدرالي عند 2٪. وسيتابع المستثمرون عن كثب بيانات سوق العمل الصادرة اليوم (تقرير التوظيف الوطني) ويوم الجمعة (تقرير الوظائف الأمريكي ومتوسط ​​الأجور الأسبوعية) للبحث عن أدلة تشير إلى إمكانية خفض أسعار الفائدة. ومن المحتمل أن يتأثر قرار الاحتياطي الفيدرالي بمحادثات الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين والمقرر عقدها في منتصف الشهر الجاري.

PMI data disappoints, all eyes on upcoming labour market data

Core PCE year-on-year rises over the past three quarters

كما ارتفع مؤشر أسعار الاستهلاك الشخصي لوزارة التجارة الأمريكية خلال الأرباع الثلاثة الماضية ووصل إلى 1.77٪ في أغسطس. ونظراً لأن الأرقام الأخيرة للمؤشر تقع ضمن نطاق 1.75-2٪ ، فمن المرجح أن يبدي الاحتياطي الفيدرالي الحذر قبل اتخاذ قرار بشأن خفض سعر الفائدة.

سوف تعطي أرقام التوظيف الصادرة اليوم بعض المؤشرات على ما يمكن توقعه من تقرير الوظائف الأرمريكي يوم الجمعة. على المدى القصير، نتوقع أن تكون بيانات سوق العمل مخيبة للآمال، ما قد يتسبب في انخفاض الدولار إلى نطاق 99.06 و 99.12.

على المدى المتوسط​​، نتوقع أن يحتفظ بنك الاحتياطي الفيدرالي بسياسته النقدية على حالها في اجتماع 31 أكتوبر، بينما سيواصل تحليل بيانات الاقتصاد المحلي المتضاربة في الولايات المتحدة. ونظراً لأن الدولار لا يزال قوياً مقابل العملات الرئيسية الأخرى، فمن المحتمل أن يبدو الاحتياطي الفيدرالي أكثر سلبية ويعمل على المزيد من خفيضات الأسعار في المستقبل. وعلى افتراض أن بيانات سوق العمل جاءت مخيبة للآمال، فقد ينخفض ​​الدولار إلى مستويات 98.92.