16 ديسمبر, 2019

خلاصة أحداث السوق: الحذر يهيمن على الأسواق فيما يتعلق بالصفقة التجارية الأولى بين الولايات المتحدة والصين ؛ وصدور قرارات السياسة النقدية من البنوك المركزية حول العالم هذا الأسبوع

الكلمات
  • China
  • Dollar
  • Yen
  • Euro
  • Stocks
  • DAX
  • Dow Jones

بقيت معظم الأسهم الأمريكية على حالها يوم الجمعة، حيث بدا أن المستثمرين لا يزالون متشككين بشأن الصفقة التجارية المعلنة بين الولايات المتحدة والصين والتي من المقرر أن يتم توقيعها في الأسبوع الأول من عام 2020. وادعى المسؤولون التجاريون الأمريكيون أن الصين وافقت على زيادة واردات السلع الأمريكية والخدمات بما لا يقل عن 200 مليار دولار أمريكي بالإضافة إلى بضائع بقيمة 186 مليار دولار أمريكي على مدار العامين المقبلين. في المقابل، لن تمضي الولايات المتحدة في تطبيق التعريفات الجمركية المقررة في 15 ديسمبر وسوف تتراجع عن بعض التعريفات السابقة المعمول بها حالياً.

Indexes_Tariffs

رتفعت الأسهم العالمية خلال الأسبوع الماضي، وذلك بفضل الصفقة التجارية الجزئية. وصلت المؤشرات الرئيسية في الولايات المتحدة إلى مستويات قياسية جديدة، في حين قاد مؤشر هانغ سنغ المؤشرات الآسيوية الرئيسية مرتفعاً بنسبة 4.49٪.

Indexes_Indices

وتباين أداء أصول الملاذ الآمن يوم الجمعة، حيث نظر المستثمرون إلى اتفاق التجارة الجزئي بريبة وحذر. وارتفع الذهب مع انخفاض الدولار، بينما تراجع الين قليلاً مقابل الدولار. وانخفضت عوائد سندات الخزانة الأمريكية في جميع المجالات.

US Treasury Yields

ارتفع الجنيه الاسترليني يوم الجمعة حيث حقق حزب المحافظين نصراً كاسحاً في الانتخابات العامة في المملكة المتحدة. وفاز حزب المحافظين بـ 365 مقعداً من أصل 650 مقعداً، واستعاد أغلبيته في البرلمان، مما يعني أن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون من المحتمل أن يكون قادراً على تمرير مشروع قانون خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون مواجهة الكثير من المقاومة في مجلس العموم.

Major currencies performance against the dollar

في الوقت نفسه، يبدو أن الأسهم في آسيا تتراجع صباح يوم الاثنين بفضل الشكوك في صفقة التجارة. وبدأ مؤشر نيكاي ومؤشر ستريتس تايمز جلسة تداول الاثنين بنسبة 0.26٪ و 0.01٪ على التوالي في حين خسر مؤشر هانغ سنغ 0.70٪ ليلة أمس.

Asia_Stock

أخيراً، تتمثل الأحداث الرئيسية هذا الأسبوع في صدور قرارات السياسة النقدية من البنوك المركزية لليابان والمملكة المتحدة والصين. كما سيتم إصدار معدلات التضخم من عدة دول، بما في ذلك الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي.