12 نوفمبر, 2019

الجنيه الاسترليني يرتفع بعد تعليقات حزب بريكست على الانتخابات ؛ هل سيقوم بنك الاحتياطي النيوزيلندي بتخفيض أسعار الفائدة مرة أخرى لدفع التضخم؟

الكلمات
  • Dollar
  • Gold
  • Euro
  • Stocks
  • Dow Jones
  • US Retail Sales

خلاصة أحداث الأمس: الحذر يهيمن على الأسوق قبيل توقيع اتفاقية التجارة الجزئية بين الولايات المتحدة والصين

تراجعت الأسهم الأمريكية يوم الاثنين، بعد أن أرسل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إشارات متضاربة حول النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين. وصرح ترامب أن المحادثات مع بكين تتقدم لكن حكومته لن تعقد صفقة مع الصين إلا إذا كانت "الصفقة المناسبة". كما ادعى أن بعض التقارير حول استعداد الولايات المتحدة لرفع التعريفات غير صحيحة. وارتفع مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 0.04 ٪، وانخفض مؤشر ستاندرد آند بورز بنسبة 0.20 ٪ وخسر ناسداك 0.13 ٪ في اليوم. كما تراجع مؤشر الدولار بنسبة 0.16 ٪.

في المقابل، ارتفع الجنيه الاسترليني بنسبة 0.63 ٪ مقابل الدولار يوم الاثنين، بعد أن أعلن حزب بريكست البريطاني أنه لن يتنافس على مقاعد المحافظين خلال الانتخابات العامة في ديسمبر، ولكنه سيستهدف بدلاً من ذلك حزب العمال والليبراليين الديمقراطيين.

وفي الوقت نفسه، أغلقت الأصول الآمنة جلسة الأمس على نحوٍ متباين. وانخفض الذهب لليوم الثالث على التوالي، حيث تراجع بنسبة 0.22 ٪ لينهي جلسة تداول الاثنين عند 1455.86. في حين ارتفع الين بنسبة 0.19 ٪ مقابل الدولار.

هذا وانتعشت الأسهم الآسيوية قليلاً يوم الثلاثاء، مع افتتاح مؤشري نيكاي وسترايتس تايمز بنسبة 0.02 ٪ و 0.33 ٪ في الصباح. وافتتح مؤشر هانغ سنغ بنسبة 0.51 ٪ يوم الثلاثاء بعد انخفاض حاد يوم الاثنين، لكنه تراجع قليلاً حيث يواصل المستثمرون توخي الحذر حول الاحتجاجات المستمرة في المركز المالي.

ستصدر بيانات سوق العمل في المملكة المتحدة في وقت لاحق اليوم عند الساعة 1.30 بعد الظهر (+4 بتوقيت غرينتش).

 

تحليل اليوم: سوق العمل والتضخم في نيوزيلندا يواصلان تراجعهما في الربع الثالث

من المقرر أن يكشف بنك الاحتياطي النيوزيلندي عن قرار السياسة النقدية غداً الأربعاء عند الساعة 5 صباحاً (+4 بتوقيت غرينتش) للمرة الأخيرة هذا العام. وخلال اجتماعه في أغسطس، خفّض البنك المركزي أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس إلى 1.0 ٪، وصرح مسؤولو الاحتياطي النيوزيلندي باحتمال انخفاض معدلات التضخم والعمالة عن المستوى المستهدف، في ظل غياب حوافز السياسة النقدية الإضافية.

Recent economic data indicating a slowdown in New Zealand's economy

لا تزال المخاطر الجيوسياسية العالمية تؤثر على نيوزيلندا أيضاً. ومن المرجح أن يؤدي التباطؤ الاقتصادي في الصين والحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين إلى الضغط على الطلب على صادرات نيوزيلندا، حيث تمثل الصين وأستراليا والولايات المتحدة (أكبر ثلاثة شركاء تجاريين لنيوزيلندا) 26.86 ٪ و 15.07 ٪ و 10.16 ٪ من صادرات نيوزيلندا في 2018 على التوالي. ومع تراجع حدة التوترات التجارية بين الدولتين العظميين على مدار الأسابيع القليلة الماضية وتقدم البلدين نحو اتفاق تجاري جزئي، فمن المرجح أن يستمر النزاع لفترة طويلة من الزمن. سيؤثر هذا على الأرجح على التضخم وسوق العمل النيوزيلندي، حيث تصبح الشركات أكثر تجنباً للمخاطرة وتوقف الاستثمارات.

وتشير العقود الآجلة التي تتبع قرار سعر الفائدة لبنك الاحتياطي النيوزيلندي إلى احتمال بنسبة 76.4 ٪ لخفض أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس في السوق، بارتفاع عن 56.3 ٪ في الأسبوع الماضي ولكن بانخفاض عن 94 ٪ في الشهر السابق. وإذا قام الاحتياطي النيوزيلندي بتخفيض أسعار الفائدة، فقد ينخفض ​​الدولار النيوزلندي / الدولار الأمريكي قليلاً عن مستوى 0.6323 ليتراوح بين 0.6289 و 0.6323. ولكن إذا حافظ الاحتياطي النيوزيلندي على أسعار الفائدة دون تغيير، عندها يمكن أن يرتفع الدولار النيوزلندي إلى مستوى 0.6367. ومن غير المرجح أن يقوم الاحتياطي النيوزيلندي برفع أسعار الفائدة، حيث أن الاقتصاد النيوزيلندي لم يحقق أياً من أهدافه المرجعية (التضخم والعمالة). ومن المحتمل أيضاً أن يتأثر الدولار النيوزلندي / الدولار الأمريكي بحركات الدولار، حيث من المحتمل أن تصدر المزيد من الأخبار عن الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين قبل توقيع الصفقة الجزئية.

How will the RBNZ monetary policy decision impact NZD

Bulls and bears fight for control over the Kiwi ahead of RBNZ's monetary policy meeting (H4)

يخوض المضاربون على الارتفاع ونظرائهم في الجانب الآخر معركة قوية من أجل السيطرة على الدولار النيوزلندي قبل اجتماع السياسة النقدية غداً. وإذا قام الاحتياطي النيوزيلندي بتخفيض أسعار الفائدة ، نتوقع أن يكتسب المضاربون على الانخفاض السيطرة الكاملة ويضغطون على زوج العملات النيوزيلندي / الدولار الأمريكي لإعادة اختبار مستوى الدعم 0.6323 وربما كسره ليتراوح بين 0.6289 و 0.6323. أما إذا قرر الاحتياطي النيوزيلندي الإبقاء على أسعار الفائدة، فنتوقع أن يدفع المضاربون على الارتفاع الدولار النيوزلندي نحو مستوى المقاومة 0.6367.