05 ديسمبر, 2019

انتعاش الأسهم بعد تصاعد الآمال بالتوصل لاتفاق تجاري بين الولايات المتحدة والصين قبل عام 2020 ؛ هل يمكن لأسعار النفط أن ترتفع أكثر؟

الكلمات
  • China
  • Dollar
  • Yen
  • Euro
  • Pound
  • Stocks

خلاصة أحداث السوق: أرامكو ستعلن اليوم عن سعرها النهائي لأسهم الاكتتاب العام

انتعشت أسواق الأسهم يوم أمس بعد ثلاثة أيام متتالية من الخسائر، وذلك بفضل تجدد التفاؤل حول التوصل لصفقة تجارية محتملة بين الولايات المتحدة والصين. وذكرت بلومبرغ يوم الأربعاء عن مصادر مطلعة على المحادثات التجارية الجارية بأن الجانبين على وشك الاتفاق على عدد من الرسوم الجمركية التي سيتم التراجع عنها في المرحلة الأولى. وأشارت هذه المصادر بأن تعليقات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التي تقلل من أهمية الحاجة إلى إبرام صفقة لا ينبغي اعتبارها إشارة إلى أن المناقشات لا تتقدم. هذا وارتفع مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 0.53٪، وتقدم مؤشر أس آند بي 500 بنسبة 0.63٪ ومؤشر ناسداك بنسبة 0.54٪.

ونمت الوظائف في القطاع الخاص الأمريكي فقط بواقع 67000 في نوفمبر، متراجعة عن رقم أكتوبر البالغ 125000. في حين نمت الأجور للقطاع الخاص في نوفمبر بأقل معدل لها في الأشهر الستة الماضية. وانخفض مؤشر مديري المشتريات غير الصناعي (ISM) بأكثر من المتوقع إلى 53.9 بدلاً من 54.5. ونتيجة لذلك، انخفض مؤشر الدولار بنسبة 0.09٪.

من جانب آخر، تراجعت أسعار الذهب بنسبة 0.20 ٪ وانخفض الين بنسبة 0.21٪ مقابل العملة الأمريكية مع ابتعاد المستثمرين عن الأصول الآمنة مرة أخرى. هذا وارتفعت عائدات سندات الخزانة الأمريكية في جميع المجالات، حيث تقدمت عائدات سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات بمقدار 6 نقاط أساس لتصل إلى 1.77٪.

في الوقت نفسه، بدأت المؤشرات الآسيوية جلسة التداول يوم الخميس على ارتفاع ملحوظ، بأداء إيجابي يشابه الأسواق الأمريكية. وافتتح مؤشر نيكاي ومؤشر هانغ سينغ ومؤشر ستريتس تايمز اليوم بارتفاع بنسبة 0.68٪ و 0.91٪ و 0.35٪ على التوالي.

بدوره، ارتفع الدولار الكندي ليلة الأربعاء، حيث كان بيان السياسة النقدية لبنك كندا لشهر ديسمبر أقل تشاؤماً مقارنة بشهر أكتوبر، بعد أن قرر البنك المركزي إبقاء أسعار الفائدة دون تغيير في اجتماع السياسة النقدية يوم الأربعاء. وانخفض الدولار الأمريكي / الكندي بنسبة 0.71٪ حيث ارتفع الدولار الكندي صعوداً بعد القرار.

من المقرر اليوم أن تعلن شركة أرامكو السعودية عن السعر النهائي لأسهمها في الاكتتاب العام الأولي. وسوف تكشف شركة النفط العملاقة عن تخصيصها النهائي للمكتتبين الأفراد والمؤسسات. وإذا حددت أرامكو الطرف الأعلى من النطاق السعري عند 32 ريال للسهم، فإن الصفقة ستجمع 25.6 مليار دولار، متجاوزة صفقة بيع أسهم مجموعة علي بابا البالغة 25 مليار دولار في عام 2014. وستكون أيضاً الاكتتاب العام الأكبر على الإطلاق.

تحليل اليوم: العقود الآجلة للنفط تتقدم قبل اجتماع أوبك

من المرجح أن تتأثر أسعار النفط باجتماع منظمة أوبك اليوم واجتماع أوبك + (أوبك + روسيا) في فيينا. خلال الجلسة، سيقوم أعضاء أوبك وأوبك + بمراجعة اتفاقية الإنتاج الحالية ودراسة إمكانية إجراء المزيد من التخفيضات في الإنتاج. وتنص الصفقة الحالية على خفض الإمدادات بمقدار 1.2 مليون برميل يومياً، والتي تنتهي في نهاية مارس 2020. وارتفعت عقود خام برنت الآجلة بنسبة 3.58٪ إلى 63.00 دولار للبرميل يوم الأربعاء، حيث أشارت الدول الأعضاء في أوبك إلى احتمال وجود تمديد أو زيادة محتملة فقط في تخفيضات الإنتاج، كما ارتفع التفاؤل للتوصل إلى اتفاق تجاري بين الولايات المتحدة والصين.

وذكرت رويترز أن المملكة العربية السعودية قد تسعى إلى خفض الإنتاج لدعم الاكتتاب العام بنسبة 1.5 ٪ من شركة النفط العملاقة أرامكو السعودية المملوكة للحكومة السعودية. لكن ارتفاع إنتاج النفط الصخري الأمريكي قد يشكل عقبة أمام أعضاء أوبك. وإذا ارتفعت أسعار النفط الخام أكثر من اللازم، فقد يتحول الطلب إلى النفط الصخري الأمريكي ما قد يؤدي إلى ضغط هبوطي على أسعار النفط الخام أيضاً.

وقد كان للحرب التجارية بين واشنطن وبكين تأثيراً سلبياً على أسعار النفط الخام. وإذا لم يتوصل البلدان لتوافق في الآراء بشأن صفقة تجارية جزئية، فمن المرجح أن تعمل الإدارة الأمريكية على تطبيق الرسوم الجمركية على الواردات الصينية بتاريخ 15 ديسمبر الجاري. وهو إن حدث قد يؤدي إلى تصاعد النزاع التجاري من جديد، مما سيؤثر على الاقتصاديات العالمية. هذا ويمكن ملاحظة التأثير السلبي بالفعل في الاقتصاد الامريكي والصين لا سيما بعد أن أظهرت الأخيرة علامات تباطؤ في اقتصادها، ومن الممكن أيضاً انخفاض الطلب العالمي. وقد تتضاءل توقعات الطلب على النفط في عام 2020 نتيجة لذلك.

وتشير التقديرات بأن النتيجة الأكثر احتمالاً لاجتماعات أوبك اليوم والغد هي تمديد الصفقة الحالية لمدة ثلاثة أشهر حتى يونيو 2020، مع التزام أفضل من جانب الأعضاء، مما يشير إلى إمكانية إجراء المزيد من التخفيضات في المستقبل.

Effect on brent crude futures