27 نوفمبر, 2019

نبرة إيجابية من مسؤولي الاحتياطي الأسترالي، هل ستخيب بيانات الإنفاق الاستهلاكي الأمريكية آمال المستثمرين؟

الكلمات
  • Dollar
  • Gold
  • Yen
  • Pound
  • Stocks

 

خلاصة أحداث السوق: تعليقات ترامب تدفع الأسهم الأمريكية صعوداً

 

ارتفعت الأسهم الأمريكية لليوم الثالث على التوالي يوم الثلاثاء بعد أن أدلى الرئيس الأمريكي ترامب بتعليقات متفائلة بشأن التقدم الحاصل في المرحلة الأولى من صفقة التجارة بين الولايات المتحدة والصين. وقال ترامب أمس الثلاثاء إن الولايات المتحدة والصين على وشك التوصل إلى اتفاق بعد أن أجرى مفاوضون رفيعو المستوى من كلا البلدين محادثات تجارية عبر الهاتف. وارتفع مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 0.20 ٪ وتقدم مؤشر آس آند بي 500 بواقع 0.22 ٪ ، وارتفع مؤشر ناسداك بمقدار 0.18 ٪.

 

بينما أغلقت الأصول الآمنة بصورة متباينة يوم الثلاثاء. وانخفض مؤشر الدولار بنسبة 0.07 ٪، بعد أن جاء استطلاع ثقة المستهلك الأمريكي أقل من التوقعات (127.0) حيث انخفض إلى 125.5. في حين ارتفعت أسعار الذهب بنسبة 0.42٪ إلى 1461.39 دولار للأونصة، لكن تراجع الين بواقع 0.11 ٪ مقابل الدولار، حيث لا تزال الأسواق حذرة بشأن تعليقات ترامب. وانخفضت عائدات سندات الخزانة الأمريكية حيث تراجعت عائدات السندات لأجل عامين بمقدار 3 نقاط أساس لتصل إلى 1.58٪ وتراجعت عائدات الـ 10 سنوات بمقدار نقطة أساس لتصل إلى 1.74٪.

 

هذا وامتدت المكاسب في سوق الأسهم الأمريكية إلى آسيا صباح الأربعاء، حيث بدأ مؤشرات نيكاي وهانغ سنغ وستريتس تايمز جلسة التداول يوم الأربعاء بنسبة 0.34 ٪ و 0.11 ٪ و 0.17 ٪ على التوالي.

 

من جهة أخرى، بدا محافظ بنك الاحتياطي الأسترالي فيليب لوي ونائبه غاي ديبيل أقل تشاؤماً بشأن السياسة النقدية في كل من خطاباتهما يوم الثلاثاء. وألمح ديبيل إلى أن نمو الأجور في أستراليا قد يستقر بوتيرة أبطأ مما كان عليه قبل عام 2012. وأشار لوي في خطابه بشأن السياسة النقدية بأنه وعلى الرغم من طرح خيار التيسير الكمي على الطاولة، إلا أنه لا يتوقع أن يستخدمه الاحتياطي الأسترالي في المستقبل القريب. ونتيجةّ لهذه التعليقات الإيجابية ارتفع الدولار الأسترالي بنسبة 0.13 ٪ مقابل الدولارالأمريكي.

 

تحليل اليوم: الأرقام الاقتصادية الأمريكية قد تلقى بثقلها على الدولار اليوم 

 

من المقرر صدور عدد كبير من البيانات الاقتصادية من الولايات المتحدة في وقت لاحق اليوم حيث سيتم إصدار طلبيات السلع المعمرة لشهر أكتوبر وبيانات إجمالي الناتج المحلي للربع الثالث في الساعة 5.30 مساءً (+4 بتوقيت غرينتش)، في حين سيصدر تقرير نفقات الاستهلاك الشخصي لشهر أكتوبر في الساعة 7 مساءً (+4 بتوقيت غرينتش).

يتوقع الاقتصاديون انكماشاً أبطأ في الاقتصاد الأمريكي بعد صدور بيانات اليوم

 

الوقت

المؤشر

الرقم المتوقع

الرقم السابق

9.30 مساءً

الناتج المحلي الإجمالي (التقدير الثاني للربع الثالث)

 

1.9%

1.9%

9.30 مساءً

طلبيات السلع المعمرة (على أساس شهري)

 

-0.9%

-1.2%

9.30 مساءً

مطلبات البطالة الأولية

 

221,000

227,000

11 مساءً

الدخل الشخصي (على أساس شهري)

 

0.3%

0.3%

11 مساءً

نفقات الاستهلاك الشخصي (على أساس شهري)

 

0.33%

0.2%

11 مساءً

نفقات الاستهلاك الشخصي الأساسية (على أساس سنوي)

 

1.7%

1.7%

 

* المصدر: إي دي إس إس

 

ستكون أبرز بيانات اليوم طلبيات السلع المعمرة وبيانات نفقات الاستهلاك الشخصي. وقد أشارت البيانات الاقتصادية الأخيرة إلى أن الاقتصاد الأمريكي ينكمش بصورة أبطأ من المتوقع. ومن المحتمل أن يكون هذا نتيجة لخفض أسعار الفائدة لثلاث مرات على التوالي في وقت سابق هذا العام. لكن جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي أشار إلى أن البنك المركزي من المرجح أن يُعلّق السياسة النقدية في المستقبل القريب ويسمح بتخفيضات أسعار الفائدة. وتشير العقود الآجلة لصندوق الاحتياطي الفيدرالي إلى أن التخفيض التالي في سعر الفائدة من المرجح أن يبدأ اعتباراً من يونيو 2020 باحتمال لا يتجاوز 50٪ فقط.

 

هذا وقد تقلصت طلبيات السلع المعمرة بنسبة 1.2 ٪ في سبتمبر بعد انكماش قطاع التصنيع الأمريكي بشكل غير متوقع. ويتوقع الاقتصاديون أن تنخفض طلبيات السلع المعمرة في أكتوبر بنسبة 0.9٪. بينما من غير المرجح أن تبتعد بيانات السلع المعمرة اليوم إلى حد كبير عن التوقعات حيث ارتفع مؤشر مديري المشتريات (ISM) من 47.8 في سبتمبر إلى 48.3 في أكتوبر. لكن تقرير مؤشر مديري المشتريات التصنيعي ISM يوضح أن الإنتاج في قطاع التصنيع يتقلص بمعدل أسرع في أكتوبر ما يشير إلى أن طلبيات السلع المعمرة (التي تضم أيضاً معدات الإنتاج أو التصنيع) قد تتقلص بوتيرة أبطأ من سبتمبر.

 

وتشير التقديرات أن بيانات اليوم ستكون ضمن التوقعات أو إيجابية بعض الشيء حيث سيواصل الاقتصاد الأمريكي عكس تأثير تخفيضات أسعار الفائدة هذا العام مع استمرار واشنطن وبكين بإحراز المزيد من التقدم نحو الوصول لصفقة تجارية جزئية. نتيجة لذلك، من المحتمل أن يستمر الدولار في زخمه الصعودي مقابل العملات الرئيسية، مع ارتفاع مؤشر الدولار نحو مستوى 98.40.

 

 

السيناريو المحتمل

التأثير على مؤشر الدولار

1

أرقام دون التوقعات لكل من نفقات الاستهلاك الشخصي وطلبيات السلع المعمرة

عدم حدوث تغيير يُذكر

2

أرقام سلبية لنفقات الاستهلاك الشخصي وأرقام تماشي التوقعات لطلبيات السلع المعمرة

انخفاض المؤشر دون 98.20

3

أرقام سلبية لطلبيات السلع المعمرة وأرقام تماشي التوقعات لنفقات الاستهلاك الشخصي

انخفاض المؤشر نحو 98.20

4

أرقام تتجاوز التوقعات لكل من نفقات الاستهلاك الشخصي وطلبيات السلع المعمرة

ارتفاع المؤشر نحو 98.40

 

*المصدر: إي دي إس إس