10 أكتوبر, 2019

الأسواق تتعافى على أصداء الاتفاق الجزئي بين واشنطن وبكين ؛ وهل يمكن لكريستين لاغارد كبح جماح مسؤولي البنك المركزي الأوروبي المتشددين؟

الكلمات
  • China
  • Dollar
  • Gold
  • Euro
  • Stocks

خلاصة أحداث الأمس: الأسهم الأمريكية لا تزال متقلبة بعد تقارير متضاربة حول المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين

تم الإعلان عن محضر اجتماع السياسة النقدية للجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) لشهر سبتمبر يوم أمس، وجاء المحضر داعماً لمعنويات السوق. ويبدو أن أهم ما ورد فيمحضر الاجتماع كان متوافقاً مع آراء أعضاء اللجنة الفيدرالية بضرورة مراقبة ظروف سوق العمل المتدهورة، لا سيما بعد مراجعة أرقام السنة المنتهية في مارس 2019 والتي أظهرت خسارة حوالي 500 ألف وظيفة، كما أظهر المحضر انقسام أعضاء اللجنة حول موضوع تخفيض أسعار الفائدة في المستقبل. هذا وشهد الدولار تغيراً طفيفا مقابل العملات الأخرى حيث خسر 0.02 ٪ فقط يوم الأربعاء.

من جهة أخرى، صرح مسؤول صيني أمس أن بلاده لا تزال تؤيد فكرة عقد صفقة تجارية جزئية، ولكن بشرط عدم تطبيق أي تعريفات جمركية جديدة. وأعلنت الصين أنها مستعدة لتقديم تنازلات في مجالات غير أساسية مثل الزراعة، وهو ما ساعد على ارتفاع الأسهم الأمريكية. وتقدم مؤشر ناسداك مرتفعاً بنسبة 1.02 ٪. كما ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 0.70 ٪ في حين ارتفع مؤشر ستاندرد آن بورز بنسبة 0.91 ٪.

وفي الوقت نفسه، كانت الملاذات الآمنة متباينة يوم الأربعاء حيث حافظ الذهب على مواقعه، بينما تراجع الين مقابل الدولار ما دفع الدولار الأمريكي / الين الياباني إلى الارتفاع بنسبة 0.36 ٪ ليصل إلى 107.48. في حين ارتفعت عائدات سندات الخزانة الأمريكية في جميع المجالات حيث ارتفعت سندات العامين و الـ 10 سنوات و الـ 30 عاماً بمقدار 5 نقاط أساس لكل منهما ليصل إلى 1.47٪ و 1.58٪ و 2.80٪ على التوالي.

من جهتها، افتتحت الأسواق الآسيوية تعاملاتها صباح اليوم بصورة متباينة بعد تعرضها لخسائر يوم الأربعاء. وافتتح مؤشر نيكاي تعاملاته بشكل حيادي في حين انخفض مؤشر هانغ سنغ بنسبة 0.22 ٪ وتراجع مؤشر ستريتس تايمز بنسبة 0.44 ٪.

أما اليوم، سيتم إصدار محضر اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي لشهر سبتمبر في الساعة 3.30 مساءً (4+ بتوقيت غرينتش) في وقت لاحق اليوم. وسيقدم المحضر معلومات أكثر حول مدى انقسام أعضاء البنك المركزي الأوروبي حول السياسة النقدية، خاصة بعد أن استقال نائب رئيس البنك المركزي الألماني سابين لوتينشلاغر بشكل غير متوقع من المجلس التنفيذي للبنك المركزي الأوروبي في أواخر الشهر الماضي.

تحليل اليوم: هل سيتأثر اليورو بمحضر اجتماع اليوم؟

أعلن المركزي الأوروبي في سبتمبر أنه سيخفض أسعار الفائدة على تسهيلات الودائع بحوالي 10 نقاط أساس إلى -0.50٪ ، لكنه سيُبقي أسعار الفائدة على عمليات إعادة التمويل وتسهيلات الإقراض الهامشي على حالها دون تغيير عند 0.00٪ و 0.25٪ على التوالي. كما تم الإعلان عن إعادة تشغيل برنامج شراء الأصول (APP) بوتيرة شهرية قدرها 20 مليار يورو، اعتباراً من 1 نوفمبر 2019. وسيستمر البرنامج لفترة طويلة، وسينتهي فقط قبل فترة قصيرة من بدء البنك المركزي الأوروبي في رفع أسعار الفائدة الرئيسية.

وسيكشف محضر الاجتماع الذي سيصدر اليوم المزيد عن الفجوة الحاصلة بين أعضاء البنك المركزي الأوروبي. ومن المحتمل أن يشير المحضر إلى وجود اختلاف عميق فيما يخص السياسة النقدية للبنك، ولا سيما عملية التطبيق. وسيتابع المستثمرون التوقعات الاقتصادية للبنك المركزي الأوروبي، خاصة بعد أن كانت بيانات مؤشر مديري المشتريات في قطاعي الصناعة التحويلية والخدمات في ألمانيا بالإضافة لمعدل التضخم أقل من التوقعات المتوقعة لشهر سبتمبر.

البيانات الاقتصادية تُظهر انكماشاً في ألمانيا ومنطقة اليورو


* المصدر: إي دي إس إس، بلومبرغ

من المقرر عقد اجتماع السياسة النقدية المقبل للبنك المركزي الأوروبي في 24 أكتوبر، وسيكون الاجتماع الأخير لماريو دراغي كرئيس للبنك. وستتولى المديرة السابقة لصندوق النقد الدولي كريستين لاغارد رئاسة البنك في الأول من نوفمبر. ومع تصاعد النبرة المتشددة بين أعضاء البنك المركزي الأوروبي، بات المستثمرون يشككون في قدرة الرئيس الجديد على ضبط الإيقاع من جديد. ونظراً لأن لاغارد قادمة من خلفية سياسية، فقد تتمكن من إقناع الحكومات الأوروبية، وخاصة الألمانية، بزيادة الإنفاق المالي مع الضغط من أجل المزيد من التحفيز النقدي.

في المحضر الذي سيصدر اليوم، نتوقع أن نرى غالبية الأعضاء تضغط من أجل التحفيز النقدي. وينبغي أن تكون التوقعات الاقتصادية للبنك المركزي الأوروبي متوافقة مع إجماع السوق. وبالتالي، فإننا لا نتوقع أن يتأثر اليورو بهذا المحضر وربما يشهد تغيراً طفيفاً عند المستويات الحالية. من المحتمل أن يتأثر زوج العملات (اليورو / الدولار) وقد يتداول بين 1.094 و 1.099.

هل سيؤثر محضر اجتماع سياسة البنك المركزي الأوروبي لشهر سبتمبر على اليورو؟


المضاربون على صعود اليورو/دولار سيحاولون إبقاء الزوج عائماً بينما يتطلع المضاربون على الانخفاض إعادة اختبار مستويات متدنية جديدة

* المصدر: إي دي إس إس، Tradingview