28 نوفمبر, 2019

انخفاض العقود الآجلة للأسهم الأمريكية مع تصاعد التوترات بين الولايات المتحدة والصين ؛ هل ستفاجئ البيانات الاقتصادية اليابانية السوق؟

الكلمات
  • China
  • Dollar
  • Gold
  • Yen
  • Pound
  • Stocks

خلاصة أحداث السوق: استمرار المؤشرات الرئيسية الأمريكية في حصد المكاسب بعد نمو غير متوقع في طلبيات السلع المعمرة

أدت البيانات الاقتصادية الأمريكية التي جاءت بصورة أفضل من المتوقع إلى دفع المؤشرات الأمريكية الرئيسية يوم أمس لتحقيق مزيد من المكاسب لليوم الرابع على التوالي. وجاء التقدير الثاني للناتج المحلي الإجمالي الأمريكي للربع الثالث أعلى من التقدير الأولي البالغ 1.9٪، حيث ارتفع إلى 2.1٪ على أساس فصلي. في حين فاجأت طلبيات السلع المعمرة لشهر أكتوبر المستثمرين بعد أن تجاوزت توقعات الاقتصاديين بهامش واسع، ونمت بنسبة 0.6 ٪ على أساس شهري بدلاً من انكماش بنسبة 0.9 ٪. والأكثر من ذلك، انخفضت طلبات إعانة البطالة الأولية فقط إلى 213000 بدلاً من 221,000 كما كان متوقعاً. لكن أرقام الدخل الشخصي ونفقات الاستهلاك الشخصي الأساسية جاءت بخيبة أمل طفيفة. هذا ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 0.15 ٪، وتقدم مؤشر أس آند بي 500 بنسبة 0.42 ٪ وارتفع مؤشر ناسداك بواقع 0.66 ٪. كما حقق مؤشر الدولار صعوداً بنسبة 0.12 ٪ نتيجة للبيانات الاقتصادية الأفضل من المتوقع.

إلى جانب ذلك، وقّع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مشروعي قانونين، الأول: S.1838 (يتطلب مراجعة سنوية للوضع التجاري الخاص بهونغ كونغ بموجب القانون الأمريكي، إلى جانب وضع لائحة بالمسؤولين عن انتهاكات حقوق الإنسان وتقويض استقلال المدينة) والمشروع الثاني S.2710 (الذي يحظر تصدير مواد السيطرة على الحشود مثل الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي لقوات الشرطة في هونغ كونغ). ونتيجة لهذا الإعلان، تراجعت العقود الآجلة للأسهم الأمريكية حيث رأى المستثمرون في هذا التوقيع حافزاً محتملاً لتصاعد التوتر في الحرب التجارية. وتراجعت عقود داو الإلكترونية المصغرة بنسبة 0.31 ٪ اعتبارا من يوم الخميس.

بينما انخفض الطلب على الأصول الآمنة يوم الأربعاء، مع تراجع الذهب بنسبة 0.48 ٪ وانخفاض الين بنسبة 0.45 ٪ مقابل العملة الأمريكية. كما ارتفعت عائدات سندات الخزانة الأمريكية في جميع المجالات حيث ارتفعت عائدات السندات لأجل عامين بمقدار 4 نقاط أساس لتصل إلى 1.63٪.

في آسيا، افتتحت الأسهم جلسة تداول الخميس على انخفاض حيث يتوخى المستثمرون الحذر من تصاعد محتمل في النزاع الأمريكي الصيني. وبدأ مؤشر هانغ سنغ ومؤشر ستريتس تايمز اليوم بانخفاض بواقع 0.71 ٪ و 0.18 ٪ ، في حين ارتفع مؤشر نيكاي بنسبة 0.09 ٪.، إلا أنه عاد وانخفض في وقت لاحق بنسبة 0.14 ٪.

تحليل اليوم: الأنظار تتجه نحو أرقام الإنتاج الصناعي الياباني وتأثير إعصار هاغيبس عليه

وصل الين إلى أعلى مستوى له في ستة أشهر عند 109.54 يوم الأربعاء، بعد ارتفاع الدولار الأمريكي بفعل البيانات الاقتصادية الإيجابية في الولايات المتحدة. وسيصدر معدل التضخم غداً لطوكيو ومن المرجح أن يركز المتداولون على مؤشر أسعار المستهلك. ويتوقع الاقتصاديون ارتفاع التضخم في طوكيو لشهر نوفمبر، بنسبة 0.6 ٪ على أساس سنوي مقارنة مع 0.5 ٪ في شهر أكتوبر. كما سيصدر مجموعة أخرى من المؤشرات الاقتصادية غداً وتتمثل في معدلات البطالة والإنتاج الصناعي لشهر أكتوبر.

Economist forecast Tokyos inflation rate to slightly strengthen in November

من المرجح أن يتباطأ الإنتاج الصناعي لشهر أكتوبر بسبب إعصار هاغيبس، الذي ضرب اليابان في بداية هذا الشهر. ودمر الإعصار العديد من المدن في اليابان، وخاصة في منطقة كانتو، وهو ما قد يكون له تأثير سلبي على الأعمال التجارية والإنتاج. لكن مدى الضرر الذي لحق بالإنتاج الصناعي لا يزال غير مؤكداً، وقد يكون أفضل أو أسوأ من الانكماش الشهري المتوقع بنسبة 2٪. بينما من غير المرجح أن تفاجأ معدلات البطالة ومعدل التضخم في طوكيو توقعات السوق.

وسيتأثر الدولار الأمريكي أيضاً برغبة المستثمرين في المخاطرة، حيث يُعتبر أحد الأصول الآمنة. كما تأثرت العملة اليابانية بشكل كبير بالأخبار المتضاربة حول الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين منذ أن تم الإعلان بأن القوتين العظميين تعملان على اتفاقية تجارية جزئية. ومن المفترض أن يستمر الين في تقلباته قبل التوصل لصفقة تداول فعلية جزئية، حيث لا تزال هناك احتمالية عالية بمزيد من التقلبات. ولكن مع ارتفاع احتمال إنجاز هذا الصفقة الجزئية بدرجة كبيرة في المستقبل القريب (حيث تحتاج كل من الولايات المتحدة والصين إلى تحفيز اقتصادات كل منهما)، فإن القضايا الرئيسية في الحرب التجارية بين البلدين (فيما يتعلق بحقوق الملكية الفكرية في الصين والأعمال التجارية العادلة وفرص الشركات الأمريكية في الصين) من غير المحتمل حلها قريباً. لذلك، ومع اقتراب الولايات المتحدة والصين من صفقة المرحلة الأولى، نتوقع أن يضعف الين مقابل الدولار مع تحول المستثمرين إلى الأصول ذات المخاطر العالية.

نتيجة لذلك، قد يشهد الين تقلبات أعلى بعد صدور بيانات الغد. ولكن من المرجح أن يستمر زوج العملات الدولار / الين في نطاق تداول بين 108.785 و 109.575 على المدى القصير. أما على المدى المتوسط ​، من المحتمل أن يستمر الين في تراجعه مقابل الدولار.