08 نوفمبر, 2019

المسؤولون الأمريكيون والصينيون يتفقون على إلغاء التعريفات الجمركية كجزء من الاتفاق التجاري المحتمل ؛ هل ستتجاوز ثقة المستهلك الأمريكي توقعات السوق؟

الكلمات
  • China
  • Dollar
  • Gold
  • Pound
  • Dow Jones

تحليل اليوم

خلاصة أحداث الأمس: بنك إنكلترا يحافظ على سياسته النقدية دون تغيير لكنه يبدو مستعداً لخفض أسعار الفائدة في المستقبل
ارتفعت الأسهم الأمريكية إثر زيادة التفاؤل التجاري بعد أن صرح مسؤولون أمريكيون وصينيون يوم الخميس أن الجانبين قد وافقا على إلغاء التعريفات الجمركية على سلع بعضهما البعض في صفقة "المرحلة الأولى" المخطط لها في حال تم إقرارها. إثر ذلك، ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 0.66 ٪، وتقدم مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 0.27 ٪، وارتفع مؤشر ناسداك بنسبة 0.28 ٪. كما حقق مؤشر الدولار تقدماً بنسبة 0.19 ٪.
من جانب آخر، قرر بنك إنكلترا الحفاظ على سياسته النقدية دون تغيير يوم الخميس. لكن البنك المركزي ألمح إلى تخفيضات محتملة في أسعار الفائدة في المستقبل، حيث ذكر محضر الاجتماع أنه إذا فشل النمو العالمي في الاستقرار، وإذا استمرت أجواء عدم اليقين بسبب ملف بريكست، فقد تحتاج السياسة النقدية إلى تعزيز الانتعاش المتوقع. وصوّت سبعة أعضاء من صناع السياسة في بنك إنكلترا  لصالح إبقاء أسعار الفائدة دون تغيير مقابل عضوين ضد هذا القرار. وانخفض الجنيه الإسترليني بنسبة 0.30 ٪ مقابل العملة الأمريكية حيث قام المستثمرون بالاستعداد لاحتمال خفض سعر الفائدة في المستقبل.

تحليل اليوم: هل سترتفع احتمالات خفض سعر الفائدة في المستقبل في يناير؟

خفض بنك الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس خلال اجتماع السياسة النقدية الأخير. لكن البنك المركزي أشار إلى أنه من المرجح أن يوقف التغييرات على السياسة النقدية على المدى القريب. بعد الاجتماع، أشارت العقود الآجلة لصندوق الاحتياطي الفدرالي إلى احتمال خفض سعر الفائدة بنسبة 16.5 ٪ خلال اجتماع السياسة النقدية في ديسمبر بنسبة 41.6 ٪.

خلال الأسبوع، انخفضت احتمالات خفض سعر الفائدة في المستقبل بشكل أكبر بفضل البيانات الاقتصادية الإيجابية في الولايات المتحدة. فقد حقق قطاع الوظائف في القطاع الخاص نمواً بمقدار 128 ألف وظيفة، أي أعلى من النمو المتوقع من قبل الاقتصاديين والبالغ 85 ألف وظيفة. وقد تجاوز مؤشر مديري المشتريات للقطاع غير الصناعي (ISM) التوقعات أيضاً، حيث وصل إلى 54.7 لشهر أكتوبر، مما يعني أنه قد يكون هناك انتعاش محتمل في قطاع الخدمات في الولايات المتحدة.

*المصدر: إي دي إس إس، بلومبرغ

أن بيانات ثقة المستهلك لشهر نوفمبر قد تفوق التوقعات. وإذا جاءت بيانات مسح ثقة المستهلك أفضل من المتوقع، فسوف تقل احتمالات خفض سعر الفائدة في اجتماعي السياسة النقدية المقبلين. وقد يرتفع مؤشر الدولار إلى مستوى 98.21 (بمعنى اتجاه صعودي بنسبة 0.01٪).

ولكن إذا جاءت البيانات أقل من التوقعات، فقد تزداد احتمالية خفض سعر الفائدة في أبريل بشكل طفيف إلى 30 ٪ ، وقد ينخفض مؤشر ​​الدولار إلى مستوى 98.05. أما إذا جاء مؤششر ثقة المستهلك متماشياً مع التوقعات، عندها سيكون هناك تغييرات طفيفة على الدولار.

* المصدر: إي دي إس إس، TradingView

يسيطر المضاربون على الارتفاع حالياً على مؤشر الدولار حيث يتم تداوله فوق المتوسط ​​المتحرك لـ 20 و 100 يوم. من المحتمل أن يستمر المضاربون على الارتفاع في ممارسة الضغط الصعودي على المؤشر، وربما كسر مستوى 98.21 إذا تجاوز مؤشر ثقة المستهلك لشهر نوفمبر التوقعات.