01 نوفمبر, 2019

بيانات إنفاق المستهلك الأمريكي لا ترقى إلى مستوى التوقعات ؛ الأنظار تتجه نحو تقرير الوظائف الأمريكي وأرقام مؤشر مديري المشتريات؟

الكلمات
  • Dollar
  • Gold
  • Euro
  • Non-Farm Payrolls
  • Oil

خلاصة أحداث الأمس: تقرير بلومبرغ يلقي شكوكاً حول الاتفاقية التجارية بين واشنطن وبكين

ذكرت بلومبرغ يوم الخميس أن المسؤولين الصينيين لديهم شكوك حيال إمكانية التوصل إلى اتفاق تجاري طويل الأجل شامل مع الولايات المتحدة. وقد أثار التقرير المزيد من الشكوك حول الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين بعد أن أعلن الرئيس الشيلي سيباستيان بينيرا يوم الأربعاء أن بلاده قد ألغت قمة التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادئ لهذا الشهر (حيث كان من المتوقع أن يجتمع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الصيني شي جين بينغ للتوقيع على المرحلة الأولى من الاتفاق التجاري) بسبب الاحتجاجات العنيفة. وانخفض مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 0.52 ٪ ، وخسر مؤشر ستاندرد آند 500 بواقع 0.30% وتراجع مؤشر ناسداك بنسبة 0.14 ٪.

إلى جانب ذلك، جاء إنفاق المستهلكين في الولايات المتحدة لشهر سبتمبر دون التوقعات، حيث ارتفع بنسبة 0.2 ٪ فقط على أساس شهري بدلاً من توقعات الاقتصاديين بنسبة 0.3 ٪. بينما تماشى الإنفاق الشخصي للاستهلاك الشخصي (PCE)، وهو مقياس تضخمي يستخدمه مجلس الاحتياطي الفيدرالي، مع التوقعات حيث ارتفع بنسبة 1.7٪ على أساس سنوي. وأشارت العقود الآجلة لصندوق الاحتياطي الفيدرالي إلى أن الاحتمالات الضمنية لخفض سعر الفائدة في أبريل قد ارتفعت إلى 67.9 ٪ نتيجة لذلك. في حين انخفض مؤشر الدولار بعد صدور البيانات، ليغلق الخميس بنسبة 0.30 ٪.

بدورها، ارتفعت أصول الملاذ الآمن مع تلاشي تفاؤل المستثمرين بشأن الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين. وارتفع الذهب 1.16 ٪ ، ليغلق الخميس عند 1512.99. بينما ارتفع الين مقابل الدولار بنسبة 0.75 ٪. كما واصلت سندات الخزانة الأمريكية ارتفاعها للجلسة الثالثة - حيث ارتفعت عائدات العامين بمقدار 7 نقاط أساس لتصل إلى 1.52٪ وارتفعت عائدات الـ 10 سنوات بمقدار 8 نقاط أساس لتصل إلى 1.69٪.

من جهتها، لحقت الأسهم الآسيوية نظيراتها في وول ستريت، حيث بدأ مؤشر نيكاي وهانغ سنغ ومؤشر ستريتس تايمز جلسة تداول الجمعة على انخفاض بنسبة 0.86 ٪ ، 0.37 ٪ و 0.07 ٪ على التوالي. أما في اليابان، أبقى بنك اليابان سياسته النقدية على حالها دون تغيير يوم الخميس. لكن البنك المركزي قال إنه يتوقع أن تظل أسعار الفائدة عند المستويات الحالية أو أقل ، من أجل تحقيق مستوى التضخم عند 2 ٪.

تحليل اليوم: كيف سيؤثر إضراب جنرال موتورز على تقرير الوظائف الأمريكي لشهر أكتوبر؟

ستركز الأسواق اليوم على البيانات الاقتصادية الأمريكية. ومن المقرر أن يتم الإعلان عن تقرير الوظائف الأمريكي للقطاع الخاص عند الساعة الرابعة والنصف مساءً (+4 بتوقيت غرينتش) كما سيتم الإعلان أيضاً عن مؤشر مديري المشتريات عند الساعة السادسة مساء اليوم.

ويتوقع الاقتصاديون زيادة 85 ألف وظيفة جديدة لشهر أكتوبر ، وهو انخفاض من 136 ألف وظيفة في سبتمبر. ومن المرجح أن يكون هذا التراجع بسبب تأثيرات الإضراب في شركة جنرال موتورز. وقد أظهر تغير أعداد الوظائف (ADP) الصادر في 30 أكتوبر، نمواً في معدلات التوظيف بلغ 125 ألف وظيفة في القطاع الخاص.

كما تشير التقديرات بأن مؤشر مديري المشتريات التصنيعي ISM سيواصل انكماشه لكنه سيرتفع من رقم 47.8 في سبتمبر إلى 48.9 في أكتوبر. كما نتوقع أن يستمر قطاع الصناعات التحويلية الأمريكي في التراجع، حيث تبتعد الشركات عن الاستثمار والتوظيف بسبب تباطؤ التجارة العالمية والتحوط من المخاطر ضد العلاقات الأمريكية الصينية المتقلبة. ولكن نظراً لأن الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين قد سجلت تطورات إيجابية خلال أكتوبر، فقد تفوق البيانات الاقتصادية توقعات السوق.

ونظراً لأن التوقعات تشير إلى تراجع معدلات التوظيف وانكماش قطاع الصناعات التحويلية، فمن المحتمل انخفاض الدولار وتصاعد قوة اليورو/الدولار نحو 1.117 ليتداول بين 1.117 و 1.121. ولكن إذا فاقت بيانات التوظيف التوقعات، فنتوقع انخفاض زوج العملات المذكور إلى 1.112 مع ارتفاع العملة الأمريكية.

* المصدر: إي دي إس إس، TradingView

حالياً، يهيمن المضاربون على الارتفاع على زوج العملات وقد يواصلون الضغط الصعودي على منافسيهم في محاولة لإعادة خط المقاومة 1.117. وإذا كانت بيانات التوظيف الأمريكية أو مؤشر مديري المشتريات التصنيعي مخيبة للآمال، فتوقع أن يتم كسر مستوى 1.117 واستمرار الضغط الصعودي لكسر مستوى المقاومة الثاني عند 1.121.