26 سبتمبر, 2019

الأسواق تنتعش بعد تجدد التفاؤل حول الحرب التجارية؛ أين تتجه أسعار الذهب؟

الكلمات
  • Dollar
  • Gold
  • Euro
  • Pound
  • Stocks

خلاصة أحداث الأمس: المؤشرات ترتفع والإسترليني ينخفض مع زيادة الضبابية حول بريكست

شهدت الاسواق انتعاشاً ملموساً يوم الأربعاء حيث ارتفعت المؤشرات الرئيسية بعد أن صرح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن الاتفاق التجاري مع الصين يمكن أن يُنجز في وقت قريب عما يعتقده الناس. وارتفع مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 0.61 ٪ ، وتقدم مؤشر أس آند بي 500 بنسبة 0.62 ٪ ، كذلك ارتفع مؤشر ناسداك بنسبة 1.05 ٪.

كما تخطت مبيعات المنازل الجديدة لشهر أغسطس التوقعات حيث بلغ الرقم النهائي 0.71 مليون دولار أمريكي (أعلى من المتوقع) وتشير الأرقام إلى أن انخفاض معدلات الاقتراض. على صعيد آخر، ارتفع مؤشر الدولار بسبب المخاطر السياسية والاقتصادية الأخيرة المحيطة بترامب حيث أغلق مرتفعاً بنسبة 0.73 ٪.

وانخفض الجنيه الإسترليني مقابل الدولار يوم أمس بعد جلسة صاخبة في مجلس العموم البريطاني، حيث وجّه رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون انتقادات لاذعة وساخرة من منافسيه، وطالبهم بالدعوة إلى إجراء انتخابات عامة عن طريق التصويت بحجب الثقة عن حكومته، في محاولة لزحزحة ملف بريكست. وانخفض الجنيه الإسترليني بنسبة 0.78 ٪ مقابل الدولار إلى مستوى 1.235.

كما تراجعت أصول الملاذ الآمن مع تراجع حدة المخاطر الجيوسياسية فيما يتعلق بالحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين. وانخفض الذهب إلى مستوى 1505 بينما ارتفع الدولار /الين إلى مستوى 107.7. وهبطت سندات الخزانة الأمريكية حيث ارتفعت عائدات سندات العشر سنوات بمقدار 9 نقاط أساس لتصل إلى 1.737٪.

تحليل اليوم: هل سيكون هناك تصحيح في أسعار الذهب؟

شهد هذا العام اضطربات قوية للأصول الآمنة نظراً لزيادة حدة المخاطر الجيوسياسية والبيانات الاقتصادية المتباينة. وقد وصلت أسعار الذهب على وجه الخصوص إلى مستويات قياسية جديدة في عام 2019 حيث ارتفعت 250 دولاراً أو بمقدار 19.56٪ حتى الآن. ووصل الذهب ذورته عام 2011 عند مستوى 1821 دولار نتيجة لأزمة الديون الأمريكية، كما ارتفع بشكل مستمر في أعقاب الأزمة المالية العالمية التي هزت الأسواق عام 2008. وبهذه الوتيرة الحالية، قد يصل الذهب إلى هذه المستويات نفسها أيضاً. إلى جانب ذلك، ارتفع مؤشر الدولار هذا العام بنسبة 3 ٪ ، مما يشير إلى أن المعدن الثمين لا يرتفع نتيجة لضعف الدولار، ولكن بسبب الطلب على الأصول منخفضة المخاطر.

Gold prices year to date

يمكن أن يُعزى ارتفاع أسعار الذهب إلى عاملين: المخاطر الجيوسياسية والاقتصادية. وتشمل المخاطر الجيوسياسية الأخيرة النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين، وحالة عدم اليقين بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، بالإضافة إلى الهجمات الأخيرة على منشآت النفط السعودية.

Recent political news and how it has impacted gold prices

من الناحية الاقتصادية، يعتبر التباطؤ في الصين هو العامل الأبرز حيث بدأ نمو الناتج المحلي الإجمالي في إظهار علامات على أنه قد يتقلص إلى ما دون 6٪. وكانت البيانات الأمريكية مختلطة أيضاً حيث أثرت الحرب التجارية بشكل كبير على توقعات الأعمال ومعنويات المستهلكين، مما تسبب في حالة عدم اليقين. وهذا في الواقع يعيق الشركات التي تستثمر في مشروعات جديدة أو عالية المخاطر، بينما ينفق المستهلكون أقل.

عند تحليل أسعار الذهب لهذا العام، يمكن رؤية نموذج الرأس والكتفين، مما يشير إلى أن انعكاس الاتجاه الصعودي نحو الاتجاه الهبوطي قد يكون وشيكاً.

Head and shoulders pattern forming on gold price chart

نظراً لأن أسعار الذهب مرتفعة للغاية بسبب أجواء عدم اليقين الجيوسياسي، فقد يصل المعدن الأصفر إلى مستويات قياسية جديدة نتيجة تصاعد التوترات في الحرب التجارية أو مشاكل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. بدلاً من ذلك، من الأرجح أن يتفاعل بقوة مع البيانات الاقتصادية السلبية، والتي تشير إلى تأثير المخاطر الجيوسياسية الحالية على الاقتصاد العالمي.

ونتوقع تصحيحاً في أسعار الذهب حيث قد يتداول في نطاق 1450 إلى 1480. وتعتمد حركات الأسعار المستقبلية على البيانات الاقتصادية والمخاطر الجيوسياسية الجديدة بدلاً من المخاطر السياسية المستمرة. كما نعتقد أن البيانات الاقتصادية ستبدأ بالتدهور نتيجة للنزاع التجاري المستمر والذي من المحتمل أن يُبقي أسعار الذهب في وتيرة مرتفعة على المدى القصير إلى المتوسط ​، وربما يتجاوز عتبة 1500.