31 أكتوبر, 2019

قرار السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي يلبي توقعات المستثمرين، ولكن كيف سيتفاعل البنك المركزي مع البيانات الاقتصادية اليوم؟

الكلمات
  • China
  • Dollar
  • Gold
  • Euro
  • Pound
  • Stocks

خلاصة أحداث الأمس: الاحتياطي الفيدرالي يعطي إشارات إيجابية بعد خفض سعر الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس

حققت الأسهم الأمريكية مستويات مرتفعة جديدة يوم أمس، بعد أن أعلن الاحتياطي الفيدرالي عن خفض أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس. وأشار رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول في مؤتمر صحفي بأن الاحتياطي الفيدرالي قد يوقف تغييرات السياسة النقدية على المدى القصير. وارتفع مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 0.43 ٪ ليصل إلى 27186.69 ، وارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 0.33 ٪ ليصل إلى 3046.77 وارتفع مؤشر ناسداك بنسبة 0.33 ٪ ليصل إلى 8303.98. في حين تراجع مؤشر الدولار قليلاً بعد الأخبار، وانخفض بنسبة 0.05 ٪ ليغلق جلسة الأربعاء عند 97.65.

هذا وارتفعت أسهم شركة فيسبوك بحوالي 4٪، وذلك بفضل تقرير الأرباح الذي فاق التوقعات. وقد كشفت عملاق وسائل التواصل الاجتماعي عن زيادة ثالثة على التوالي في نمو المبيعات الفصلية. وفي الوقت نفسه، ارتفع الذهب بنسبة 0.53 ٪ وتقدم الين بواقع 0.04 ٪ مقابل الدولار مع زيادة الطلب على أصول الملاذ الآمن. بينما تراجعت عائدات سندات الخزانة الأمريكية، حيث خسرت عائدات العامين 4 نقاط أساس لتصل إلى 1.60٪ وتراجعت عائدات 30 عاماً بمقدار 8 نقاط أساس لتصل إلى 2.25٪.

بدوره، أبقى بنك كندا أسعار الفائدة دون تغيير عند 1.75 ٪ لكنه خفض توقعات النمو للنصف الثاني من العام بسبب النزاع التجاري الأمريكي - الصيني المستمر وضعف قطاع الطاقة. وانخفض زوج العملات (الدولار الكندي/الأمريكي) بنسبة 0.55 ٪ يوم الأربعاء نتيجة لذلك.

أما صباح اليوم، تقدمت الأسهم الآسيوية بعد خفض سعر الفائدة الفيدرالي. وافتتح مؤشر نيكاي ومؤشر هانغ سينغ ومؤشر ستريتس تايمز جلسة تداول الخميس بنسبة 0.29 ٪ ، 0.15 ٪ و 0.30 ٪.

 

تحليل اليوم: هل تلمح البيانات الاقتصادية المقبلة إلى تخفيض أسعار الفائدة في المستقبل؟

سيصدر مؤشر أسعار الاستهلاك الشخصي الأساسي لشهر سبتمبر ومجموعات بيانات الإنفاق الشخصي للولايات المتحدة في الساعة 6.30 مساءً (+4 بتوقيت غرينتش). ويتوقع المحللون ارتفاع المؤشر بنسبة 1.7٪ في سبتمبر على أساس سنوي.

وتشير البيانات الاقتصادية الإيجابية الأخيرة إلى أن الاقتصاد الأمريكي قد يبدأ في الاستفادة من خفض سعر الفائدة الفيدرالي بمقدار 25 نقطة أساس في وقت سابق من هذا العام. ونتوقع أن يتجاوز ارتفاع نفقات الاستهلاك الشخصي الأساسية لشهر سبتمبر التوقعات، وتبقى عند 1.8٪. لكن الإنفاق الشخصي قد يلبي التوقعات عند 0.2 ٪.

ونظراً لتبني الاحتياطي الفيدرالي نبرة أكثر إيجابية، فإننا نتوقع من السوق أن ينظر إلى المؤشرات الاقتصادية القادمة كدليل على الموعد المتوقع لتغيير بنك الاحتياطي الفيدرالي نبرته. في الوقت الحالي، تشير العقود الآجلة لمجلس الاحتياطي الفيدرالي إلى أن السوق يستعد لخفض الفائدة من أشهر أبريل بنسبة 50٪. وإذا استمرت البيانات الاقتصادية في تجاوز التوقعات، فمن المحتمل أن يستمر الاحتمال الضمني لخفض أسعار الفائدة في الانخفاض على المدى القصير.

Will the dollar strengthen across currencies if Core PCE beats expectations?

سوف يتأثر الدولار أيضاً بأخبار الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين. وقد ألغت تشيلي قمة التعاون الاقتصادي لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ، والتي كان من المقرر أصلاً عقدها يومي 16 و 17 نوفمبر (بسبب الاحتجاجات العنيفة)، مما يعني أنه من غير الواضح ما إذا كانت الدولتان العظمتان ستعلنان عن موعد نهائي جديد لتوقيع المرحلة الأولى من اتفاقية التجارة. ومن المحتمل أن يتأثر الدولار أكثر بالأخبار حول العلاقات الأمريكية الصينية بدلاً من ذلك.

Dollar bears apply more downward pressure after the Fed's 25bps rate cut (H4)

وقد رحب المضاربون على انخفاض الدولار بخفض الاحتياطي الفيدرالي لأسعار الفائد ، مما دفع مؤشر الدولار إلى ما دون مستوى 97.42. وعلى الأرجح سيحاولون إعادة اختبار مستوى الدعم 97.26 وربما تجاوزه في حال جاءت أرقام نفقات الاستهلاك الشخصي لسبتمبر مخيبة للآمال.