08 فبراير, 2019

الجنيه الاسترليني/ الدولار

الكلمات


التحليل الأساسي

شهد الجنيه جلسة متقلبة للغاية يوم أمس مع اعلان بنك انكلترا خفض توقعات النمو لهذا العام من 1.7٪ إلى 1.2٪، وذلك نتيجة لحالة عدم اليقين المستمرة ازاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. وحذر محافظ بنك إنكلترا كارني في خطابه من أن المملكة المتحدة قد تواجه أضعف نمو منذ الأزمة المالية في حال خروجها بلا صفقة. ولكنه أضاف أن هذا السيناريو ليس الأكثر احتمالًا، وعلى السوق ألا يستعد لارتفاعات أخرى في سعر الفائدة. لكن المستثمرين يعتقدون خلاف ذلك، وأنه مع صفقة الـBrexit سوف يبدأ البنك المركزي برفع أسعار الفائدة، وهو السبب وراء ارتداد الجنيه الاسترليني 100 نقطة. سيكون اليوم هادئاً في ما يتعلق بالبيانات الاقتصادية، وبالتالي من المحتمل أن يقضي المشاركون في السوق اليوم في التفاعل مع تحديثات الأمس الاقتصادية.


التحليل الفني

كان للجنيه الإسترليني بعض التقلبات الشديدة في جلسة يوم أمس من خلال كسر دون مستوى الدعم 1.2920 (حاجز الدعم الأول)، وملامسة المتوسط المتحرك لـ200 يوم (1.2855)، والارتداد على طول الطريق إلى 1.30. يحتاج المشترون لحماية مستوى 1.2920 للحفاظ على الزخم الصعودي، وعلى البائعين الاحتفاظ بالسعر تحت 1.30 للسيطرة. لا يوجد تحيّز واضح للزوج في الوقت الحالي، بانتظر تحرك السعر لتأكيد معنويات السوق الحالية.

الدعم: . 1.2920 / 1.2830
المقاومة: 1.30/ 1.3050
gbp