13 فبراير, 2019

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات


التحليل الأساسي

اكتسب الجنيه الاسترليني في جلسة أمس بعض الجاذبية بعد خطاب رئيسة الوزراء ماي أمام برلمان المملكة المتحدة حيث كررت أن الحكومة تخطط لاحترام موعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في 29 مارس، رافضة إمكانية البقاء في الاتحاد الجمركي الأوروبي. وأضافت أنها لا تزال تبحث عن بدائل لاتفاقيات الحدود، وستعود إلى البرلمان في 26 فبراير. وإذا كان هناك من تصويت جديد على صفقة معدلة، فسيتم ذلك بعد ذلك التاريخ. اليوم، ستصدر المملكة المتحدة بيانات مؤشر أسعار المستهلكين ومؤشر أسعار المنتجين لشهر يناير، حيث من المتوقع أن يتراجع التضخم إلى ما دون 2.0٪ سنوياً.

التحليل الفني

ارتد الباوند من مستوى الدعم عند 1.2830 (حاجز الدعم الأول) ويتداول حاليًا تحت 1.2930 (حاجز المقاومة الأول). علّق البائعون عمليات البيع خلال جلسة تداول أمس، ولكنهم يتطلعون الآن إلى استئناف المسار الهبوطي. 1.2930 (R1) هو مستوى المقاومة التي يحتاجونه للحماية، والاختراق فوقه قد يأخذ السعر لإعادة اختبار 1.30 (R2). من ناحية أخرى، يحتاج المشترون لحماية 1.2830 (S1) مع كل ما لديهم للحفاظ على الزخم الصعودي الأخير. الاختراق تحت 1.2830 (حاجز الدعم الأول) قد يحمل السعر باتجاه 1.2710 (S2).

الدعم: 1.2830 / 1.2710
المقاومة: 1.2930 / 1.30
g

 
Billion
Positions Opened
 
Thousand
Active Users
 
Trillion
Traded Value