21 فبراير, 2019

الجنيه الاسترليني/ الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

بلغ الباوند يوم الأربعاء قمة عند 1.3108 حيث كان المشاركون في السوق متفائلين بشأن الاجتماع الذي عقد بين رئيسة الوزراء البريطانية ماي ورئيس المفوضية الأوروبية جونكر. واتفق الزعيمان على أن المحادثات كانت بناءة، وحثا على مواصلة استكشاف الخيارات "بروح إيجابية". كما وافقا على التحدث مرة أخرى قبل نهاية الشهر. ومع ذلك، انخفض الجنيه الإسترليني بعد الإجتماع وأنهى يومه بشكل سلبي عند 1.3050 بسبب عدم وجود حل عملي، كالعادة، إلا النوايا الحسنة. تتمتع المملكة المتحدة بتقويم اقتصادي كلي هادئ اليوم، حيث من المقرر فقط أن يتحدث Haldane من بنك إنكلترا.

التحليل الفني

حاول الباوند أمس الاختراق فوق مستوى 1.3080، لكن البائعين كانوا أكثر قوة في دفع الجنيه الإسترليني إلى أدنى مستوياته اليومية، وإبقائه هناك. نحن في انتظار اختراق فوق 1.3080 (حاجز المقاومة الأول) أو كسر دون 1.30 (حاجز الدعم الأول) لتحديد الاتجاه.

الدعم: 1.30 / 1.2930
المقاومة: 1.3080 / 1.3140 / 1.32