25 فبراير, 2019

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

أغلق الجنيه الإسترليني/ الدولار يوم الجمعة بشكل إيجابي على أمل تأجيل خروج بريطانيا من الاتحاد الأووربي بعدما وافقت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ورئيس المفوضية الأوروبية جيان كلود يونكر على تعديل بند دعم الحدود الايرلندية المضطربة في اتفاقية الانسحاب. المملكة المتحدة ليس لديها اتفاق Brexit حتى الآن، ولكن يمكن أن توافق على واحد بنهاية شهر مارس. لا يزال المتداولون إيجابيين حيث اتفق الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة على أن المحادثات يجب أن تستمر بينما تستمر ساعة الـBrexit في عدها التنازلي. اليوم، سيتحدث محافظ بنك انكلترا كارني، وقد تؤدي تعليقاته إلى ارتفاع معدل تذبذب الجنيه الإسترليني على المدى القصير.

التحليل الفني

حاول الباوند خلال جلسة يوم الجمعة الكسر تحت 1.30، لكنه عاد ارتفع في الساعات الأخيرة من يوم التداول ليغلق عند 1.3054. يظل التحيز طبيعياً حتى يخترق الجنيه الاسترليني مستويات 1.31 أو يكسر دون 1.130 لتأكيد المسار التالي.

الدعم: .30 / 1.2930
المقاومة: 1.30 / 1.3150
GBPUSD

 
Billion
Positions Opened
 
Thousand
Active Users
 
Trillion
Traded Value