06 مارس, 2019

الجنيه الاسترليني/ الدولار

الكلمات


التحليل الأساسي

انخفض الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأميركي في الساعات الأولى من جلسة التداول يوم الثلاثاء بفعل عناوين أخبار الـBrexit غير المشجعة للزوج. أولا، قال Fin Min Hammond إنه لا يتوقع انفراجاً في المحادثات بين المدعي العام البريطانيGeneral Fox ورئيس المفاوضين الأوروبيين في الاتحاد الأوروبي Michel Barnier. في وقت لاحق، قالMcDonnell من حزب العمال البريطاني أنه ليس من المرجح أن يدعم العديد من أعضاء حزب العمال البرلمانيين خطة رئيسة الوزراء ماي لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، خلال التصويت عليها الأسبوع المقبل. ومع ذلك، في وقت لاحق من اليوم، قدم محافظ بنك انكلترا كارني شهادته، الا أن المستثمرين كانوا قد سعروا على أساس تضييق السياسة النقدية، ما غيّر معنويات السوق وأدى الى التخلص من الخسائر اليومية والاغلاق بشكل ايجابي. في الأخبار الاقتصادية، سيقوم اليوم اثنان من أعضاء بنك إنكلترا بإلقاء خطاب. سيركز المتداولون على المزيد من الإشارات لإمكانية تشدد السياسة النقدية في المستقبل القريب. 

التحليل الفني

تراجع الباوند ولمس 1.31 (حاجز الدعم الثاني) قبل تدخل المشترين وحمل السعر مرة أخرى فوق 1.3150 (حاجز الدعم الأول). على المشترين الاختراق فوق 1.32 (حاجز المقاومة الأول) للسيطرة من جديد. بدلاً من ذلك، إذا خسر الاسترليني دعم 1.3150 (حاجز الدعم الأول)، فمن المحتمل أن يُضعف البائعون السعر لإعادة اختبار 1.30 (حاجز الدعم الثاني). 

الدعم: 1.315 / 1.31
المقاومة: 1.32 / 1.325 
Gbp

 
Billion
Positions Opened
 
Thousand
Active Users
 
Trillion
Traded Value