11 مارس, 2019

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات


التحليل الأساسي

شهد الجنيه الإسترليني يوم الجمعة ارتفاعاً مؤقتاً بعد إعلان رئيس المفاوضين الأوروبيين بارنييه إن الاتحاد الأوروبي مستعد لمنح المملكة المتحدة فرصة الخروج من جانب واحد. ومع ذلك، محى الجنيه الإسترليني جميع المكاسب وأنهى يومه بشكل سلبي، بعدما إشارة بارنييه إلى عدم إحراز أي تقدم في مفاوضات الأسبوع الماضي. اليوم وخلال الجلسة الآسيوية، انخفض الجنيه الإسترليني/ الدولار الأميركي بعد رفض المملكة المتحدة يوم الأحد العديد من عروض الاتحاد الأوروبي للانسحاب. سيراقب المستثمرون عن كثب التصويت البرلماني في المملكة المتحدة ابتداءً من الغد لتحديد اتجاه التداولات على المدى القصير. من حيث البيانات الاقتصادية، سيقوم بنك انكلترا بنشر توقعات التضخم الاستهلاكي، والتي كانت في السابق عند 3.2٪.

التحليل الفني

انخفض الباوند إلى ما دون مستوى الدعم النفسي 1.30 خلال السوق الآسيوية المفتوحة. لا تزال التوقعات هبوطية حيث يتداول السعر دون المتوسطات المتحركة لـ50 و200 يوم (الخطوط الزرقاء والبرتقالية). على المشترين الارتداد فوق 1.30 (حاجز المقاومة الأول) للحصول على بعض الجاذبية، وإلا فإننا سنشهد في المستقبل القريب إعادة اختبار مستوى 1.29 (حاجز الدعم الثاني).

الدعم: 1.2970 / 1.29 / 1.2850
المقاومة: 1.30 / 1.3050 / 1.31
GBPUSD

 
Billion
Positions Opened
 
Thousand
Active Users
 
Trillion
Traded Value