22 مارس, 2019

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات


التحليل الأساسي

انخفض الباوند أمس بقوة بعد ارتفاع احتمال خروج قاس لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي. اذ أفادت بعض التقارير إن الاتحاد الأوروبي قد يمنح المملكة المتحدة تأجيلاً حتى 22 مايو، وليس 30 يونيو كما تخطط رئيسة الوزراء تيريزا ماي، كما أن هذا الامر لن يحصل الا في حال موافقة البرلمان على اتفاقية الانسحاب الأسبوع المقبل. أدت هذه الأخبار الى تعليق عمليات بيع الجنيه الاسترليني، خصوصاً وأن لا رئيسة الوزراء ولا النواب على استعداد لتغيير مواقفهم. في الأخبار الاقتصادية، كشفت المملكة المتحدة عن بيانات مبيعات التجزئة التي تجاوزت التوقعات، بنسبة 4.0٪ مقابل 3.3٪. أيضًا، حافظ بنك إنكلترا على سياسته النقدية بلا تغيير كما هو متوقع. اليوم، لا توجد بيانات ذات صلة من المملكة المتحدة، لذلك سيبقى التركيز الرئيسي على أي تطوير إضافي لبريكسيت.

التحليل الفنيّ

انهار الباوند أمس أكثر من 200 نقطة بمجرد كسر السعر دون مستوى 1.3150 والذي يحاول السوق حاليًا إعادة اختباره كمقاومة. في حال الاختراق فوق 1.3150 (حاجز المقاومة الأول) فمن المحتمل أن نرى استمرارًا نحو 1.32. في المقابل، فإن الكسر دون 1.31 قد يسبب مزيداً من ضعف الزوج.

الدعم: 1.31 / 1.3050 / 1.30
المقاومة: 1.3150 / 1.32 / 1.3250
GBPUSD

 
Billion
Positions Opened
 
Thousand
Active Users
 
Trillion
Traded Value