01 أبريل, 2019

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات


التحليل الأساسي

انخفض الباوند يوم الجمعة بعدما أجبرت الهزيمة الثالثة لرئيسة الوزراء ماي البرلمان على البحث عن خيارات بديلة قبل الموعد النهائي الجديد للخروج من الاتحاد الأوروبي في 12 أبريل، والذي يمكن تمديده حتى 22 ماي. على المملكة المتحدة أن تترك الاتحاد بلا اتفاق، ما لم تكن جزءاً من الانتخابات الأوروبية في 23 ماي، وتتفق مع الاتحاد على سبب وجيه لمزيد من التأجيل. أدت المخاوف من احتمال خروج قاس لبريطانيا إلى انخفاض الجنيه الاسترليني، على الرغم من تجاوز بيانات الاقتصاد الكلي التي صدرت يوم الجمعة توقعات السوق، حيث ارتفع الناتج المحلي الإجمالي للربع الرابع إلى 1.4٪ مقابل 1.3٪ على أساس سنوي. اليوم، سيحول المتداولون انتباههم إلى مؤشر مديري المشتريات الصناعي في المملكة المتحدة لأي أدلة اتجاهية.

التحليل الفنيّ

وجد الباوند الدعم يوم الجمعة عند 1.30 (حاجز الدعم الثاني) النفسي. يحاول المشترون اختراق مستوى 1.3050 لتشكيل قاعدة حول هذا الدعم المهم، للدفع نحو 1.31 (حاجز المقاومة الأول). ومع ذلك، إذا فقد مستوى الدعم 1.30، فإن مزيداً من الضعف نحو 1.2960 (حاجز الدعم الثالث) سيكون محتملاً.

الدعم: 1.3050 / 1.30 / 1.2960
المقاومة: 1.31 / 1.3150 / 1.32
 

 
Billion
Positions Opened
 
Thousand
Active Users
 
Trillion
Traded Value