03 أبريل, 2019

الجنيه الاسترليني/ الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

استرد الجنيه أمس خسائره وأغلق دون 1.3150 مباشرة بعد بلوغه مستوى 1.3012. تعرض الجنيه الإسترليني أمس لضغط بيعيّ بعد صدور مؤشر مديري المشتريات البريطاني Markit للإنشاءات دون التوقعات. ومع ذلك، تفيد عناوين الصحف أنّ رئيسة الوزراء تيريزا ماي تقول إن هناك حاجة لمزيد من التأجيل، وأنها "ستتخذ إجراءات لكسر الجمود"، وتريد من Corbyn تأييدها في صفقة الانسحاب وعلى التغييرات التي تطرأ على العلاقة المستقبلية. وفي الوقت نفسه، يركز النواب على منع خروج قاسٍ من الاتحاد الأوروبي، ومن المرجح أن يجتمعوا هذا الأسبوع لجولة أخرى من التصويت الارشادي. ستصدر المملكة المتحدة مؤشر مديري المشتريات Markit الخدماتي لشهر مارس ولكن من المرجح أن تطغى عليه عناوين البريكست.


التحليل الفنيّ

اخترق الجنيه أمس فوق 1.31 ويعيد حاليًا اختبار 1.3150 (حاجز المقاومة الثاني) حيث يعبر المتوسطان المتحركان لـ50 و200 يوم. قد يؤدي الاختراق فوق منطقة المقاومة هذه إلى ارتفاع السعر باتجاه مستوى 1.32 (حاجز المقاومة الثاني). من ناحية أخرى، إذا فقد البائعون زخم التداول، فمن المحتمل أن يتراجع الجنيه الاسترليني إلى 1.31 (حاجز الدعم الأول).