08 أبريل, 2019

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات


التحليل الأساسي

حقق الباوند بعض الارتفاع يوم الجمعة بعدما أظهر تقرير غولدمان ساكس فرصًا أقل لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بلا اتفاق. ومع ذلك، تواصل رئيسة الوزراء تيريزا ماي كفاحها مع زعيم حزب العمل المعارض Jeremy Corbyn للتوصل إلى صفقة يمكن أن تكون مقبولة من المشرعين البريطانيين. بالفعل طلبت ماي من الاتحاد الأوروبي تمديداً حتى 12 ابريل. لا يزال الشعور على الجنيه الإسترليني محايدًا حيث لا يوجد شيء مؤكد بعد، وقد يتجه السعر إلى أي من الاتجاهين ربطاً بتطورات البريكست. في الأخبار الاقتصادية، ليس لدينا بيانات صدرت من المملكة المتحدة اليوم، لكن الولايات المتحدة ستصدر طلبيات المصانع لشهر فبراير والتي قد يكون لها تأثير ضعيف على الزوج.

التحليل الفنيّ

واصل الباوند يوم الجمعة عمليات تعليق البيع حتى ظهر المشترون في الوقت المحدد فوق منطقة الدعم الرئيسية 1.2990 (حاجز الدعم الثاني). ارتد الجنيه الإسترليني ووجد مقاومة عند 1.3065 (حاجز المقاومة الأول). في حال حدوث اختراق فوق هذا المستوى، فقد يعود السعر إلى 1.31 (حاجز المقاومة الثاني) الذي يتزامن مع المتوسط المتحرك لـ50 يومًا (الخط الأزرق). ومع ذلك، إذا نجح البائعون في حماية 1.3065 (حاجز المقاومة الأول) فإن التراجع نحو 1.30201 (حاجز الدعم الأول) و1.2990 (حاجز الدعم الثاني) سيكون محتملاً.

الدعم: 1.3020 / 1.2990 / 1.2960
المقاومة: 1.3065 / 1.31 / 1.3150
 

 
Billion
Positions Opened
 
Thousand
Active Users
 
Trillion
Traded Value