15 أبريل, 2019

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات


التحليل الأساسي

أغلق الباوند يوم الجمعة على مكاسب صغيرة حيث ركز المتداولون على ضعف الدولار وسط غياب عناوين تتصل بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. دفع تقرير الأرباح المتفائلة من الولايات المتحدة المستثمرين إلى المخاطرة خلال يوم الجمعة، في حين بقي التفاؤل المحيط بصفقة التجارة بين الولايات المتحدة والصين في دائرة الاهتمام. لا يزال السوق مرتبكًا بشأن مصير الجنيه الإسترليني في ظل غياب تحيّز واضح للاتجاه، كون البرلمان البريطاني في عطلة عيد الفصح حتى 23 أبريل. نتوقع يومًا هادئاً للجنيه البريطاني مع انخفاض معدل تذبذب السوق وغياب البيانات الاقتصادية من المملكة المتحدة والولايات المتحدة.

التحليل الفنيّ

لا يزال الباوند عالقًا في وضع المراوحة داخل نمط الإسفين المثلث (خطوط أرجوانية) مع تحيّز صعودي محدود يتشكل حاليًا. يعطي خط الاتجاه الصعودي القصير المدى (الأزرق) السعر زخمًا صعوديًا منذ بداية شهر أبريل. طالما بقي الجنيه الإسترليني فوق خط الاتجاه هذا، فسيتمتع المشترون بميزة الاختراق إلى الاتجاه الصعودي للإسفين. إذا تم اختراق خط الاتجاه القصير الأجل (الأزرق)، فقد تتم إعادة اختبار 1.30.

الدعم: 1.3065 / 1.3020
المقاومة: 1.31 / 1.3130
GBPUSD