18 أبريل, 2019

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

واصل الجنيه الإسترليني انخفاضه إلى أدنى مستوى له في أسبوع بعد انخفاض مؤشر أسعار المستهلكين البريطاني دون التوقعات بنسبة 2.0٪، ليبقى بلا تغيير عند 1.9٪. إن غياب التطورات السلبية بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، يحول دون المزيد من الانخفاضات كون البرلمان البريطاني في عطلة عيد الفصح حتى 23 أبريل. واليوم، سيركز المتداولون على مبيعات التجزئة في المملكة المتحدة التي سيكون المحرك الرئيسي لزوج الباوند/ الدولار. يتحول الاتجاه العام نحو الانخفاض ببطء حيث يمثل المستوى 1.30 الدعم النفسي. إذا ضاع، فستتكثف عمليات بيع الجنيه الاسترليني.

التحليل الفنيّ

كسر الباوند دون الدعم الرئيسي 1.3070 الذي أصبح مقاومة جديدة ما يشير إلى مزيد من الانخفاض المحتمل للجنيه الاسترليني. 1.3020 - 1.30 هي منطقة الدعم الرئيسية التي نحتاج إلى مراقبتها. إذا ما تم كسرها، فيمكن تأسيس اتجاه هبوطي جديد. يحتاج المشترون إلى دفع السعر فوق 1.3070 (حاجز المقاومة الأول) لإبقاء السيطرة.

الدعم: 1.3020 / 1.30
المقاومة: 1.3020 / 1.30
GBPUSD