29 أبريل, 2019

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

ظلّ الجنيه الإسترليني تحت ضغط حالة عدم اليقين بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لكنه تمكن من الإغلاق يوم الجمعة بشكل إيجابي. لم يكن هناك تقدم في المحادثات بين الأحزاب، وفي الواقع، أوشكت المحادثات على الانهيار بسبب عدم تراجع رئيسة الوزراء ماي عن شروطها. لا تحمل أجندة الاقتصاد الكلي في المملكة المتحدة هذا الأسبوع الكثير من التقارير، فيما الحدث الوحيد هو قرار بنك إنكلترا للسياسة النقدية يوم الخميس. لا يتوقع المتداولون أي تغيير في أسعار الفائدة، حيث ألمح صانعو السياسة سابقاً إلى أنهم سيرفعون بالفعل أسعار الفائدة إذا لم تحصل فوضى ازاء البريكست.

التحليل الفنيّ

تمكن الجنيه من الإغلاق بشكل إيجابي يوم الجمعة بعد انخفاضه نحو 1.2875، بعدما وجد الدعم وارتد فوق 1.29. لا تزال المعنويات هبوطية، لذلك لن نتفاجأ بخبر استئناف عمليات البيع اليوم. ومع ذلك، فإن الاختراق فوق 1.2930 (حاجز المقاومة الأول) قد يرفع الجنيه الإسترليني صعوديًا نحو 1.2960 (حاجز الدعم الثاني).

الدعم: 1.29 / 1.2880 / 1.2850
المقاومة: 1.2930 / 1.2960
GBPUSD