02 مايو, 2019

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

ارتفع الباوند أمس خلال جلسة لندن على أثر بعض التطورات الايجابية بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. لكن الجنيه الاسترليني قلص مكاسبه بعد قرار اللجنة الفدرالية للسوق المفتوحة بشأن سعر الفائدة، والذي أدى إلى ارتفاع واسع في الدولار الأميركي. ذكرت صحيفة التايمز أن رئيسة الوزراء تيريزا ماي مستعدة للالتزام بقواعد الاتحاد الأوروبي الجمركية بعد الانسحاب. في الموازاة، من المرجح أن تمضي المحادثات بين الأحزاب قدما، والتي قد تؤمن عبور اقتراح ماي في البرلمان. اليوم، ستصدر المملكة المتحدة أرقام مؤشر مديري المشتريات للإنشاءات، لكن المتداولين سيركزون بشكل أساسي على قرار بنك إنكلترا بشأن معدلات الفائدة الى جانب خطاب المحافظ كارني بشأن الاقتصاد والسياسة النقدية.

التحليل الفنيّ

حاول الجنيه الإسترليني الاختراق فوق المتوسط المتحرك لـ200 يوم، لكن البائعين ظهروا وأخذوا الجنيه الإسترليني الى الأسفل. لا تزال معنويات السوق في الاتجاه الصعودي وعلى الأرجح سيحاول المتداولون الاختراق فوق 1.3085 (حاجز المقاومة الأول). سيؤدي الاختراق الناجح إلى رفع السعر نحو مستوى المقاومة المحتمل التالي، 1.3115 (حاجز المقاومة الثاني). يحتاج البائعون للكسر دون 1.30 لاستعادة السيطرة.

الدعم: 1.3050 / 1.3010
المقاومة: 1.3085 / 1.3115
GBPUSD

 
Billion
Positions Opened
 
Thousand
Active Users
 
Trillion
Traded Value