07 مايو, 2019

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

توقف أمس زخم الباوند الصعودي مع عودة الشكوك وحالة عدم اليقين بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. في وقت سابق اليوم، ذكرت صحيفة الـTelegraph أن هناك الكثير من المحافظين الذين اتفقوا على ازاحة رئيسة الوزراء ماي من السلطة إذا كانت تسعى للحصول على دعم حزب العمال لاقتراحها. الى ذلك، حذر زعيم حزب Brexit نايجل فاراج رئيسة الوزراء ماي من أن وضع اللمسات الأخيرة على احتمال خروج قاس من الاتحاد الأوروبي سيكون "الخيانة النهائية" للشعب البريطاني الذي صوت للمغادرة. إلى ذلك، فإن مؤشر أسعار المنازل في المملكة المتحدة هاليفاكس وفرص العمل في الولايات المتحدة JOLTs هي البيانات الوحيدة التي قد يهتم بها المتداولون اليوم، في حين أن عناوين الـBrexit قد تستمر في اثارة الضجيج.

التحليل الفنيّ

تراجع الجنيه أمس بعدما بلغ يوم الجمعة 1.3175 (حاجز المقاومة الأول). وجد الباوند الدعم عند 1.3080 (حاجز الدعم الأول) وارتد من أجل إعادة اختبار محتملة لقمم يوم الجمعة. يحتاج المشترون إلى إيجاد زخم واختراق 1.3175 (حاجز المقاومة الأول) لإبقاء السيطرة. من ناحية أخرى، فإن البائعين يحتاجون إلى كسر دون 1.3080 (حاجز الدعم الأول) و1.3060 (المتوسط المتحرك لـ200 يوم)، لاستعادة السيطرة وحمل السعر إلى الأسفل.

الدعم: 1.3115 / 1.3080
المقاومة: 1.3175 / 1.3240
GBPUSD