09 مايو, 2019

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

انخفض الباوند لفترة وجيزة خلال جلسة يوم الأربعاء دون مستوى 1.30 ولكنه تمكن من إنهاء اليوم فوقه قليلاً. استمرت محادثات الأحزاب ازاء البريكست بلا حل، اذ لا يبدو أن أياً من حزبيّ المحافظين أو العمال مستعد لتقديم تنازلات بشأن مطالبه، ما أبقى معنويات السوق لمصلحة البائعين. في وقت سابق اليوم، ذكرت بلومبرغ أن المحافظين سيتراجعون عن مطالبتهم في ازاحة رئيسة الوزراء تيريزا ماي على الرغم من الدعوات المتزايدة لإبعادها عن السلطة، ما منح المتداولين بعض الأمل. لن تصدر المملكة المتحدة أي أرقام للاقتصاد الكلي لهذا اليوم، وبالتالي فإن المتداولين كالمعتاد سيحولون انتباههم إلى أي تطور محتمل بشأن البريكست.

التحليل الفنيّ

وجد مشترو الجنيه الإسترليني الدعم عند 1.30 رقم الجولة النفسي، ودفعوا السعر للأعلى في محاولة لإعادة اختبار 1.3050 (حاجز المقاومة الأول). اذا فشل الاختراق فوق هذا المستوى، فإن البائعين سيتمكنون من دفع الجنيه الإسترليني هبوطيًا نحو 1.30 (حاجز الدعم الأول) وربما 1.2975 (حاجز الدعم الثاني). عادت معنويات السوق في الوقت الحالي إلى الموقف الطبيعي بعدما تحولت لفترة وجيزة بداية هذا الشهر إلى الاتجاه الصعودي.

الدعم: 1.30 / 1.2975
المقاومة: 1.3050 / 1.3080
GBPUSD

 
Billion
Positions Opened
 
Thousand
Active Users
 
Trillion
Traded Value