10 مايو, 2019

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

أغلق الباوند يوم الخميس بلا تغيير نسبيًا وسط توقعات بأن لا تؤدي محادثات البريكسيت بين حزب المحافظين الحاكم وأحزاب المعارضة إلى تقدم ملموس. لا تزال معنويات السوق طبيعية، حيث ينتظر المشاركون في السوق حل ممكن للبريكست. الى ذلك، تستمر اليوم المفاوضات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، وبالتالي سيحول المتداولون تركيزهم الآن نحو التقويم الاقتصادي، في انتظار صدور الناتج المحلي الإجمالي في المملكة المتحدة ومؤشر أسعار المستهلك الأميركي اللذين سيجذبان الضوء.

التحليل الفنيّ

تم تداول الجنيه الاسترليني أمس فوق ودون رقم الجولة النفسي 1.30 إلى أن أغلق دونه بشكل طفيف. يتداول الزوج مجددًا دون المتوسطين المتحركين لمدة 50 و200 يوم، ما يحول المعنويات نحو البائعين. يحتاج المشترون إلى إعادة اختبار المتوسطات المتحركة ومحاولة اختراقها لاستعادة السيطرة. ومع ذلك، فإن الإغلاق دون 1.30 قد يضعف الباوند ويحمله إلى قاع أبريل.

الدعم: 1.30 / 1.2975 / 1.2955
المقاومة: 1.3025 / 1.3050
GBPUSD

 
Billion
Positions Opened
 
Thousand
Active Users
 
Trillion
Traded Value