14 مايو, 2019

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

انخفض الجنيه الإسترليني أمس بشكل ملحوظ حيث لم يتم إحراز أي تقدم من محادثات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ما خفف من الشعور العام حول الجنيه. تمكن الزوج من العثور على الدعم عند قاع الأسبوعين 1.2943 في أوائل الجلسة الآسيوية، رفع الرئيس الأميركي دونالد ترامب الضغط على العملات ذات المخاطر من خلال ابداء تفائله بشأن المفاوضات التجارية المستقبلية. ومع ذلك، لا يزال الارتداد محدودًا بسبب حالة عدم اليقين المستمرة ازاء البريكست. اليوم، سيركز المتداولون على تقويم الاقتصاد الكلي في المملكة المتحدة التي ستصدر مؤشر متوسط الدخل وعدد المطالبات ومعدل البطالة. قد تزيد النتائج الأفضل من المتوقع من ارتفاع الجنيه.

التحليل الفنيّ

كسر الجنيه أمس دون مستويات الدعم الرئيسية ومنها رقم الجولة 1.30 النفسي. يتحرك المتوسطان المتحركان لـ50 و200 يوم، ما يشير إلى استمرار هبوطي محتمل. قد يؤدي الكسر أدنى 1.2943 إلى تأكيد المزيد من الضعف، وربما يتجه الجنيه نحو 1.2915 (حاجز الدعم الثاني) و1.2880 (حاجز الدعم الثالث). ومع ذلك، يحتاج المشترون إلى إيجاد الزخم والاختراق فوق 1.2970 (حاجز المقاومة الأول) لتعزيز معنويات السوق وحمل الجنيه الإسترليني صعودا لإعادة اختبار المستوى الرئيسي 1.30.

الدعم: 1.2943 / 1.2915 / 1.2880
المقاومة: 1.2970 / 1.30 / 1.3025
GBPUSD

 
Billion
Positions Opened
 
Thousand
Active Users
 
Trillion
Traded Value