20 مايو, 2019

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

أنهى الباوند الأسبوع على انخفاض كبير حيث لا تزال حالة عدم اليقين ازاء البريكست مرتفعة للغاية. قد تواجه رئيسة الوزراء تيريزا ماي هزيمة جديدة خلال تصويت البرلمان البريطاني على مقترحها بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، فيما ينتهي التصويت قريبًا. تحسّن الجنيه صباح الاثنين بعدما ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية أنه من المحتمل أن تطلب ماي من المحافظين تقديم تنازلات إزاء مطالبها من أجل جذب تأييد البرلمان على اقتراحها. ومع ذلك، فإن التحيز لا يزال سلبيا لأن المشاركين في السوق لا يزالون متجهين نحو الانخفاض. إن غياب بيانات الاقتصاد الكلي اليوم يجعل البريكست والسجالات السياسية في دائرة الاهتمام.

التحليل الفنيّ

لليوم الخامس على التوالي أغلق الباوند يوم الجمعة على نحو سلبي حيث انخفض السعر بعدما كسر دون مستوى الدعم الرئيسي 1.2780. وجد المشترون دعماً جديداً فوق مستوى الدعم الرئيسي 1.27، لكن حركة السعر لا تزال ضعيفة والتحيز مستمر إلى جانب البائعين. يحتاج المشترون إلى إيجاد زخم والاختراق فوق 1.2780 لتجميد عمليات وقف البيع في الجنيه الاسترليني.

الدعم: 1.27 / 1.2666
المقاومة: 1.2780 / 1.2850
GBPUSD