23 مايو, 2019

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

ظل الجنيه الإسترليني أمس تحت الضغط بعدما أصيب اقتراح رئيسة الوزراء تيريزا ماي للخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بخيبة أمل لأنه لم يقدم شيئًا جديدًا وأكد على الاستفتاء الثاني. الى ذلك، أظهرت استقالة عضو حزب المحافظين أندريا ليدسوم مزيدًا من الهشاشة في المناخ السياسي في المملكة المتحدة فيما تتطلع رئيسة الوزراء إلى التنحي بحلول يوم الجمعة. إلى ذلك، ستصدر المملكة المتحدة أرقام مبيعات التجزئة ولكن الاهتمام الرئيسي سيبقى على البريكست نطراً لحالة عدم اليقين السياسية في المملكة المتحدة والتي تبقي الأسواق على حافة الهاوية بسبب شدة المخاطر.

التحليل الفنيّ

كسر الباوند أمس دون 1.27، وهو مستوى دعم مهم للغاية، فيما يتحكم البائعون على نحو كامل. من المحتمل أن نشهد اليوم مزيدًا من الضغط السلبي على الباوند فيما يحاول السعر الكسر دون الدعم 1.2650، وإذا نجح البائعون، فمن المحتمل أن يتجه السعر نحو 1.26. يحتاج المشترون إلى الاختراق فوق 1.27 لإيقاف هيمنة البائعين وإعطاء الاسترليني مجالًا للتنفس.

الدعم: 1.2650 / 1.26 / 1.2550
المقاومة: 1.27 / 1.2750

GBPUSD