04 يونيو, 2019

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

استمر الجنيه البريطاني أمس في تعافيه بسبب ضعف الدولار بعد البيانات الراكدة التي صدرت من الولايات المتحدة. بدأ المشاركون في السوق بالتسعير على أساس أنّ الاحتياطي الفيدرالي سيعلن عن تخفيض محتمل في معدلات الفائدة بحلول نهاية العام. في ما يتعلق بالسياسة، فإن مأزق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لا يزال بعيد المنال عن الحل بعدما تراجعت رئيسة الوزراء تيريزا ماي عن طرح أي اقتراحات للتصويت عليها خلال هذا الأسبوع وحولت العبىء إلى رئيس الوزراء المقبل، ما قد يرفع احتمال حصول بريكست قاس، فيما يضغط Boris Johnson وNigel Farage من أجل ذلك. في ما يتعلق بالاقتصاد الكلي، سيراقب المتداولون مؤشر مديري المشتريات للإنشاءات لأنه قد يؤثر على الحركة الصعودية للجنيه على المدى القصير.

التحليل الفنيّ

دفع مشترو الجنيه الأسعار إلى تجاوز المقاومة 1.2650، والتي هي أيضاً المتوسط المتحرك لـ50 يومًا، ويتطلعون إلى 1.27 كهدف تالي. إذا نجح المشترون في الارتفاع فوق هذا المستوى، فسيكون هدفهم المحتمل التالي هو 1.2750. من ناحية أخرى، فإن البائعين يحتاجون للكسر دون 1.2650 ودون المتوسط المتحرك لـ50 يومًا لاستعادة السيطرة ودفع السعر نحو 1.26.

الدعم: 1.2650 / 1.26
المقاومة: 1.27 / 1.2750

GBPUSD