06 يونيو, 2019

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

تحول الدولار القوي بعد بيانات مؤشر مديري المشتريات الصناعي ISM التي تجاوزت التوقعات والتي حدت من المكاسب التدريجية للجنيه من خلال ضرب الأسعار إلى دون 1.27، بعدما بلغت 1.2750 خلال النصف الأول من اليوم. خلال الجلسة الآسيوية المبكرة، كانت التعليقات الإيجابية في نهاية زيارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب الى المملكة المتحدة والتي استغرقت ثلاثة أيام، مريحة للمشترين. الى ذلك، فإن حالة عدم اليقين المحيطة بالعلاقات التجارية بين الولايات المتحدة والمكسيك والولايات المتحدة والصين، أثرت على الدولار. ينتظر المتداولون الآن إشارات تدل على تحرك السياسة النقدية في المستقبل التي سيعلن عنها محافظ بنك إنكلترا مارك كارني خلال اجتماع الربيع للمعهد الدولي للتمويل، في طوكيو. مع تقويم الاقتصاد الكلي الهادىء اليوم، سيحوّل المتداولون انتباههم إلى النشاط السياسي المحيط بالتجارة والبريكسيت.

التحليل الفنيّ

دفع مشترو الجنيه السعر في اتجاه 1.2750 بعدما فشل في العودة إلى دون 1.27. ومع ذلك، لا يزال السعر أعلى من المتوسط المتحرك لـ50 يومًا، ويبقي الزخم الصعودي قائماً. يحتاج المشترون إلى استعادة 1.27 واختبار قمّة أمس للبقاء في السيطرة. أما البائعون فسيحاولون كسر دون 1.2650 لاستعادة السيطرة.

الدعم: 1.2650 / 1.26
المقاومة: 1.27 / 1.2750
GBPUSD