20 سبتمبر, 2018

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

أنهى الاسترليني تعاملاته يوم أمس دون تغيير حيث أعاقت مخاوف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي الارتفاع الصعودي في أعقاب بيانات تضخم المملكة المتحدة التي جاءت أفضل من المتوقع. وتمكن الاسترليني من الارتفاع إلى 1.32110. وأثارت هذه المفاجأة في بيانات التضخم احتمال رفع أسعار الفائدة في وقت أقرب مما كان مخططاً له، الأمر الذي دفع المستثمرين إلى دفع الجنيه الإسترليني إلى الارتفاع. أما اليوم، يتعين على المستثمرين مراقبة أي تعليقات هامة حول بريكست خلال اليوم الثاني من القمة في النمسا. بالإضافة إلى ذلك، يحتاج المستثمرون إلى مراقبة إصدار بيانات مبيعات التجزئة من المملكة المتحدة لأنها ستعطي فهماً أوضح حول ما إذا كانت أسعار الفائدة سترتفع أم لا.

التحليل الفني

رفض الاسترليني بوضوح مستوى 1.32000، مع ذلك يمكن إعادة اختبار نفس المستوى طالما أن الزوج بقي فوق المتوسط المتحرك لـ 13 فترة. واستناداً إلى أي تصريحات حول بريكست وأرقام مبيعات التجزئة في المملكة المتحدة، سوف يرتفع الزوج إما نحو 1.32000 أو سينخفض نحو 1.30919.

الدعم: 1.30919 1.30389
المقاومة: 1.32000 1.32500
GBPUSD

 
Billion
Positions Opened
 
Thousand
Active Users
 
Trillion
Traded Value