13 يونيو, 2019

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

انخفض الجنيه البريطاني أمس دون 1.27 على أثر تعرض حزب العمال لهزيمة في مجلس العموم بعد محاولته وضع قانون يحول دون خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "بلا صفقة". الجولة الأولى من التصويت لحزب المحافظين لاختيار زعيمهم الجديد تجري اليوم. حتى إذا كان بوريس جونسون يتقدم في السباق ليصبح رئيس الوزراء البريطاني القادم، فإنه يحتاج إلى الحصول على تصويت البرلمان اليوم بأكثر من 16 صوتًا من أجل البقاء في السباق. في ظل غياب تقويم الاقتصاد الكلي في المملكة المتحدة اليوم، سيحول المشاركون في السوق انتباههم إلى التصويت في البرلمان لمعرفة الوجهة المحتملة للجنيه.

التحليل الفنيّ

حاول الجنيه الإسترليني أمس الاختراق فوق 1.2750 لكنه فشل للمرة الخامسة منذ مايو، وأغلق دون 1.27 مباشرة فوق خط الاتجاه القصير الأجل. يحتاج المشترون إلى الحفاظ على هذا المستوى، وهو أيضًا المتوسط المتحرك لمدة 50 يومًا، للبقاء في السيطرة ودفع الباوند نحو قمة الأمس. ومع ذلك، إذا نجح البائعون في الانخفاض دون خط الاتجاه هذا، فقد نرى هبوط الباوند نحو 1.2650 أو حتى 1.2615.

الدعم: 1.2650 / 1.2615
المقاومة: 1.27 / 1.2750
GBPUSD