20 يونيو, 2019

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

ارتفع الجنيه البريطاني بعد انخفاض الدولار الأميركي مع تحول الأسواق عن المخاطرة بعد اشارة اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة إلى مراجعة هبوطية لتوقعات التضخم، ما زاد من فرص خفض معدلات الفائدة من جانب البنك المركزي الأميركي. هكذا، انضم الاحتياطي الفيدرالي إلى بقية البنوك المركزية الحذرين، ليقفوا جنبًا إلى جنب لمواجهة تحديات النمو الاقتصادي العالمي. في الأخبار السياسية، استفاد الجنيه من تناقص حالة عدم اليقين السياسي في المملكة المتحدة مع اقتراب المتنافس الرئيسي بوريس جونسون لتولي رئاسة وزراء المملكة المتحدة. في ما يتعلق بالاقتصاد الكلي، ستصدر المملكة المتحدة اليوم أرقام مبيعات التجزئة إلى جانب قرار بنك إنكلترا بشأن معدلات الفائدة. فهل سيتبع المحافظ كارني خطى المحافظ باول الحذرة؟ يبقى أن نرى.

التحليل الفنيّ

اخترق الجنيه الإسترليني مستويات المقاومة الرئيسية فيما يستهدف المشترون المتوسط المتحرك لـ200 يوم والذي يقع حول 1.2760. من المحتمل أن يؤدي الاختراق فوق هذا المستوى إلى تغيير معنويات السوق والاتجاه نحو الجانب الصعودي. ومع ذلك، يحتاج البائعون إلى حماية هذا المستوى بأي ثمن لتظل السيطرة لهم.

الدعم: 1.2660 / 1.2615
المقاومة: 1.27 / 1.2760

GBPUSD