21 يونيو, 2019

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

استمر الجنيه أمس في الارتفاع بعدما تحول الاحتياطي الفيدرالي الأميركي إلى الاتجاه الهبوطي على العملة الأميركية. الى ذلك، أصبح المتداولون الآن في وضع أفضل من النفور من المخاطرة والإغاثة، فيما تتحول السياسة البريطانية ببطء إلى الإيجابية بعيدًا عن حالة عدم اليقين. في نهاية جولات الاقتراع الخمسة لحزب المحافظين، كان بوريس جونسون وجيريمي هانت هما المرشحين الوحيدين المتبقين لمنصب رئيس الوزراء البريطاني. سيبدأن حملتهما اعتبارًا من يوم السبت وستنتهي النتيجة في 22 يوليو. ومن المرجح أن يستمر الاتجاه الصعودي الأخير للجنيه الإسترليني اليوم حيث يتحرك المشاركون في السوق ببطء بعيدا عن الدولار الأميركي.

التحليل الفنيّ

استمر الجنيه الإسترليني في الارتفاع، وهو يتداول حاليًا فوق/ دون 1.27، أدنى بقليل من المتوسط المتحرك لـ200 يوم. من المتوقع حدوث انسحاب قصير المدى بعد هذه الخطوة الكبيرة قبل المرحلة التالية. سيطلع المشترون إلى إعادة اختبار وربما الاختراق فوق المتوسط المتحرك لمدة 200 يوم. إذا نجحوا في ذلك، فمن المحتمل أن يكون هدفهم التالي هو 1.28. ومع ذلك، فإن البائعين يحتاجون للكسر دون 1.2660 لوقف الزخم الصعودي الحالي.

الدعم: 1.2660 / 1.2615
المقاومة: 1.27 / 1.2760
GBPUSD