24 يونيو, 2019

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

أغلق الباوند بقوة الأسبوع الماضي وسط ضعف الدولار الأميركي وتشاؤم الاحتياطي الفيدرالي. ومع ذلك، يفتقد الزوج حاليًا إلى أي محفزات جديدة من أجل تمديد مكاسبه الأخيرة. في الواقع، فإن آخر تحديثات المرشح لرئاسة الوزراء بوريس جونسون يمكن أن تؤثر على الجنيه البريطاني. تقدم المشرعون البريطانيون البارزون، بمن فيهم مرشح آخر لسباق رئاسة الوزراء جيريمي هنت، بطلب لتوضيح الاشكال الذي وقع بين بوريس وصديقته ما قاد الشرطة إلى منزل جونسون. ينتظر المشاركون في السوق لمعرفة كيف سيبرر بوريس جونسون هذا الحادث، لأنه لا يزال بحاجة إلى إرضاء 160،000 ناخب من حزب المحافظين ليصبح رئيس وزراء المملكة المتحدة.

التحليل الفنيّ

اخترق الجنيه الإسترليني فوق المتوسط المتحرك لـ200 يوم ويقع حاليًا دون المقاومة الرئيسية، 1.2760. من المتوقع التراجع من هذه المستويات حتى يتمكن المشترون من بناء الزخم ومحاولة الخروج من هذه المقاومة الهامة وإعادة الاختبار 1.28. من ناحية أخرى، سيتعين على البائعين الدفاع عن 1.2760 لإبقاء السيطرة.

الدعم: 1.27 / 1.2660
المقاومة: 1.2760 / 1.28
GBPUSD