25 يونيو, 2019

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

لا يزال الجنيه الإسترليني قويًا فيما يستمر الدولار في الضعف، بينما يعتبر المتداولون أن نغمة الاحتياط الفيدرالي إشارة إلى بداية محتملة لسوق هبوطية. كل البيانات الاقتصادية الضعيفة من الآن وحتى اجتماع الاحتياطي الفيدرالي في يوليو، يمكن أن تلعب دوراً رئيسياً في صناعة قرار المحافظ جيروم باول. في ما يتعلق بالسياسة، كرر المرشح لرئاسة وزراء بريطانيا بوريس جونسون تعهده بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في الموعد المحدد، بينما أبدى استعداده للتعاون مع مصادر الاتحاد الأوروبي في حال البريكست القاسي و/ أو مسألة الحدود الأيرلندية حيث يفضل الحدود الناعمة. لا يزال المشاركون في السوق غير متأكدين من المستقبل السياسي للمملكة المتحدة، ولكنهم في الوقت الحالي يركزون على ضعف الدولار وعلى خفض سعر الفائدة المحتمل من الاحتياطي الفيدرالي الشهر المقبل.

التحليل الفنيّ

أعاد الجنيه الاسترليني اختبار المتوسط المتحرك لـ200 يوم وارتد لإعادة اختبار مستوى المقاومة المحوري 1.2760. من المرجح أن يؤدي الاختراق فوق هذا الخط إلى ارتفاع السعر باتجاه 1.28. في الوقت نفسه، سيحاول البائعون استعادة السيطرة على المدى القصير من خلال الكسر دون 1.27 ودفع الجنيه نحو 1.2660.

الدعم: 1.27 / 1.2660
المقاومة: 1.2760 / 1.28
GBPUSD