26 يونيو, 2019

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

انخفض الباوند البريطاني أمس بقوة بعد بيانات CBI المخيبة للآمال وعودة المخاوف من خروج قاس لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي. وعد المرشح لرئاسة الوزراء البريطاني بوريس جونسون بالانسحاب من الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر مهدداً باتباع قواعد منظمة التجارة العالمية للخروج إذا امتنع الاتحاد الأوروبي عن التعاون. ردد منافسه جيريمي هانت بقوله إنه لن يدعم خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بلا اتفاق إذا لم يكن هناك خيار أفضل للمناقشة مع الاتحاد الأوروبي. بالإضافة إلى كل هذا، أدت التعليقات الأقل تشاؤمًا من صانعي السياسة في الاحتياطي الفيدرالي الأميركي إلى تراجع الباوند مؤخرًا. إلى الأمام، سيتم رصد تقرير التضخم الفصلي والمؤتمر الصحفي الخاص بالمحافظ مارك كارني بحثا عن أدلة جديدة.

التحليل الفنيّ

لم يتمكن مشترو الجنيه الإسترليني من الاختراق فوق 1.2760 بعد المحاولة السابعة منذ مايو. ظهر البائعون واستولوا على زخم التداول من خلال انخفاض السعر دون المتوسط المتحرك لمدة 200 يوم، حتى وجد الباوند الدعم فوق 1.2660. سيحاول المشترون حماية هذا المستوى ودفع السعر إلى الأعلى لإعادة اختبار 1.2715 و1.2760. على الجانب الآخر، سيحاول البائعون كسر دزن 1.2660 ودون مستوى المتوسط المتحرك لمدة 50 يومًا لاعادة السعر حول 1.26.

الدعم: 1.2660 / 1.26
المقاومة: 1.2715 / 1.2760

GBPUSD