27 يونيو, 2019

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

أنهى الجنيه البريطاني اليوم بلا تغيير نسبيًا فيما يتلقف المستثمرون أحدث الدراما السياسية البريطانية. قال بوريس جونسون، أحد المرشحين النهائيين لمنصب رئيس وزراء المملكة المتحدة، إن فرص خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بلا صفقة، هي "مليون مقابل واحد"، لأنه يعتقد أن الاتحاد الأوروبي ورئيس الوزراء البريطاني سيمرران صفقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. ومع ذلك، فإن السوق لم تتحرك تمامًا لأنها تحاول هضم انعاطفة بوريس جونسون من تحيزه السابق ازاء البريكست. اليوم، سيحوّل المتداولون انتباههم إلى أرقام الناتج المحلي الإجمالي الأميركي ومبيعات المنازل المتوقفة لمعرفة الخطوة التالية المحتملة، فيما تسود حالة عدم اليقين ازاء السياسة البريطانية.

التحليل الفنيّ

يعلق الجنيه الإسترليني حاليًا بين المتوسطين المتحركين لـ200 و50 يومًا بلا أي تحيز ظاهر، في انتظار كسر أي من الجانبين لاتخاذ خطوة. سيحاول المشترون الاختراق فوق 1.2715 لإعادة اختبار خط المقاومة 1.2760 السيئ السمعة. وسيحاول البائعون الكسر دون 1.2660 لدفع الأسعار نحو 1.26.

الدعم: 1.2660 / 1.26
المقاومة: 1.2715 / 1.2760

GBPUSD