15 يوليو, 2019

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

حقق الجنيه البريطاني بعض المكاسب يوم الجمعة بعد تراجع العملة الأميركية على خلفية تعليقات أعضاء الاتحادي الفيدرالي المتشائمة والتي أعادت تعزيز التوقعات بشأن السياسة النقدية التسهيلية مع تخفيض أسعار الفائدة في المستقبل. في هذه الأثناء، لا يزال بوريس جونسون الأول في السباق إلى رئاسة الوزراء حتى لو كان مستعدًا لقيادة خروج قاس لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي. في وقت سابق من صباح اليوم، قال جونسون إن خطوته الأولى ستكون إبرام صفقة تجارية مع الولايات المتحدة. في ظل غياب بيانات للاقتصاد الكلي اليوم سيبقي الأسواق هادئة بانتظار أي محفز بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

التحليل الفنيّ

اخترق الباوند يوم الجمعة فوق المتوسط المتحرك لـ50 يومًا وهو يختبر حاليًا مستوى المقاومة 1.2570. الاختراق فوق هذا الخط سيحمل الباوند لإعادة اختبار 1.26. ومع ذلك، إذا فقد المشترون زخمهم، فإن البائعين سيسطرون ويتراجعون على الأقل نحو 1.2550 (المتوسط المتحرك لمدة 50 يومًا).

الدعم: 1.2506 / 1.2440
المقاومة: 1.2570 / 1.26
GBPUSD